ضربة قوية لنادي النصر تهدد مركزه بالدوري.. ورونالدو يخرج غاضبا

هلا أخبار – تعرض نادي النصر السعودي لضربة قوية قد تهدد آماله بالفوز بلقب الدوري السعودي، وذلك إثر تعادل “العالمي”على أرضه سلبا مع ضيفه فريق الفيحاء المتواضع، في حين بدت معالم الغضب الشديد على النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو وهو يغادر المعلب بعد الأداء المحبط لزملائه.

ووسع الاتحاد المتصدر الفارق مع النصر إلى ثلاث نقاط، وذلك بعد فوزه 2-1 على الوحدة.

وسدد رونالدو (38 عاما)، الذي انضم للنصر في يناير الماضي كرة قوية استطاع حارس الفيحاء، فلاديمير ستويكوفيتش، السيطرة عليها في الدقيقة 68، وفقا لوكالة رويترز.

وبدا أن ستويكوفيتش ألقى تعويذة على الكرة حيث سدد قائد منتخب البرتغال مرتين فوق العارضة في غضون ست دقائق، كما أن مهاجم النصر وهداف الدوري السعودي، البرازيلي أندرسون تاليسكا، لم يكن في يومه أيضا.

وبدا رونالدو غاضبًا أثناء مغادرته أرض الملعب بعد أن توقف رصيد أهدافه عند 11 هدفًا في 10 مباريات بالدوري، وخلع شارة الكابتن ووضعها في قبضة يده.

ولم يكن مدرب النصر، رودي غارسيا، راضيا عن الأداء ولا بالنتيجة.

وقال المدرب الفرنسي في تصريحات صحيفة عقب المباراة “النتيجة سيئة بالتأكيد ولسنا سعداء”.

وتابع: “لا أشعر بالرضا عن أداء اللاعبين. طلبت منهم اللعب بنفس مستوى المباراة الأخيرة (الفوز 5-0 على فريق العدالة)، لكن هذا لم يحدث”.

وسيخوض النصر، الفائز باللقب للمرة الأخيرة في موسم 2019، مباراة حاسمة الأسبوع المقبل ضد الهلال حامل اللقب والرابع في الترتيب، والتي قد تحدد مصير السباق على اللقب. (الحرة)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق