عبيدات: تجفيف اللوز الأخضر حل استراتيجي بعد ارتفاع المعروض

هلا أخبار – أكد مدير مديرية زراعة بني كنانة، الدكتور عبد الإله عبيدات، أن الحل الاستراتيجي لوقف هدر أطنان من اللوز الأخضر بعد ارتفاع المعروض، وبيعه بأسعار لا تتناسب مع كلف إنتاجه، يكمن بتجفيفه.

وبين عبيدات أنه نتيجة للزيادة في كميات الإنتاج وخاصة لمحصول اللوز الأخضر، فقد أصبحت الكميات المعروضة فائضة عن حاجة السوق المحلية، لا سيما في ظل عدم السماح بتصدير الفائض إلى الأسواق الخارجية وغياب عمليات الترويج والتعبئة المناسبة للمحصول، ما أدى إلى خفض جودة المنتج وبيعه كمنتجات شعبية لا تلبي أسعار تكاليف الإنتاج، الأمر الذي ألحق خسائر كبيرة للمزارعين.

ولفت إلى أنه من الضروري إيجاد حلول فعلية للتنويع في عمليات التسويق، وإيجاد بدائل تسويقية للوز للحفاظ عليه كمنتج وطني، موضحا أن إنتاج اللوز الجاف أصبح حلا إستراتيجيا لدى المزارعين، لوقف هدر الأطنان من اللوز الأخضر، عبر إيجاد بدائل ومنافذ تسويقية جديدة تسهم بدعم المزارعين مستقبلا.

وذكر عبيدات أن عدم إقبال المزارعين نحو الاستثمار في اللوز الجاف يعود إلى غياب استخدام التقنيات والآلات الزراعية المساندة، ومنها آلات القطاف الآلي والتقشير والتعقيم والتعبئة، وعدم التوجه لإدخال المكننة الزراعية لهذه الغاية، إضافة إلى عدم توعية وتوجيه المزارع إلى الحفاظ على هذه الثروة الزراعية عن طريق التجفيف، منوها إلى أن الأردن يعتمد اعتمادا كليا على استيراد اللوز الجاف من الخارج.

ودعا عبيدات المزارعين إلى عدم قطف اللوز بشكل كامل من البساتين والبدء بالتوجه إلى عملية تجفيفه، والمطالبة باستيراد آليات حديثة لتقشير اللوز، ما سيوفر فرص عمل إضافية للشباب العاطلين عن العمل والمرأة الريفية في المنطقة، وذلك من خلال عمليات التغليف والتعبئة المناسبة لمنتجات اللوزيات المختلفة، كما يعمل على فتح أسواق إضافية داخلية وخارجية لتسويق منتجات المزارعين من قطاع اللوزيات.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق