وزير الخارجية السوري يصل إلى السعودية في أول زيارة منذ 12 عاما

هلا أخبار – وصل وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الأربعاء إلى مدينة جدة في أول زيارة رسمية إلى السعودية منذ انقطاع العلاقات بين الدولتين عند بداية النزاع في سوريا، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وتسبق زيارة المقداد اجتماعا لدول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى الأردن ومصر والعراق الجمعة في مدينة جدّة للبحث في عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية بعد تعليق عضويتها منذ 2012.

وكشف دبلوماسي عربي رفيع المستوى في عمان في وقت سابق عن مشاركة الأردن في اجتماع خليجي تحضره مصر والعراق يعقد في مدينة جدة السعودية لمناقشة الموقف من سوريا ورئيسها بشار الأسد.

وقال الدبلوماسي العربي الذي طلب عدم الكشف عن إسمه، إن الاجتماع المقرر عقده نهاية الأسبوع الجاري في السعودية سوف يبحث آخر المستجدات المتعلقة بالملف السوري بعد التطورات التي حدثت أخيرا من جراء إعادة العلاقات السعودية الإيرانية.

وأشار الدبلوماسي إلى أنه من المتوقع أن يتم بحث دعوة سوريا إلى حضور القمة العربية المقبلة في آيار ما يعني إلغاء قرار تجميد عضوية سوريا في مجلس جامعة الدول العربية والذي كان قد اتخذ في عام 2011 خلال اجتماع وزراء خارجية جامعة الدول العربية في القاهرة.

وكشف الدبلوماسي عن أن الاجتماع يضم وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، ونظراءهم من الأردن ومصر والعراق، للتباحث حول سوريا.

وكان الدكتور ماجد الأنصاري، مستشار رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية القطرية قال في الاحاطة الأسبوعية إن موقف بلاده ثابت وراسخ في دعم عدالة مطالب الشعب السوري، وأنها لن تخذل دماء الضحايا الذين سقطوا دفاعاً عن حقوقه لافتا إلى أن قطر في ذات الوقت سوف تحترم الإجماع العربي بشأن الملف السوري والمبادرات التي تهدف إلى إيجاد سلام شامل في سوريا يحقق تطلعات الشعب السوري، وتدعم أيضاً الجهود العربية والدولية في هذا الإطار.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق