زراعة الأغوار الشمالية: الأمطار أنعشت الزراعات الشجرية والخُضرية

هلا أخبار – قال مدير زراعة الأغوار الشمالية المهندس رائد الشرمان، إن أمطار الخير في شهر نيسان ستنعكس إيجاباً على مختلف الزراعات الشجرية والخضرية والحبوب في الأغوار الشمالية.

وبين الشرمان في حديث لوكالة الأنباء الأردنية(بترا)، أن الأمطار الأخيرة التي تميزت بتساقط حبات البرد احياناً، رفعت معدل الهطول المطري منذ بداية فصل الشتاء إلى نحو 336 ملم وبنسبة 84 بالمئة من المعدل السنوي العام البالغ 400 ملم .

وأشار إلى أهمية تلك الأمطار لأشجار الحمضيات التي تحتل المساحة الأكبر من الزراعات في الأغوار الشمالية وتقنين استهلاك مياه الري من السدود .

وأوضح، فوائد الأمطار في إنعاش الزراعات الخضرية المكشوفة والزراعات الصيفية والحبوب جراء التقليل من أعداد الحشرات والآفات الزراعية التي تصيب المحاصيل، ما يوفر على المزارعين أثمان المبيدات والمواد الزراعية، إضافة إلى غسيل التربة والتقليل من نسبة الأملاح فيها وتجديد حيويتها، واستدامة نمو المراعي.

ولفت الشرمان، إلى ما يعكسه هطول الأمطار على تقنين مياه الري خلال الفترة المقبلة، وزيادة مخزون السدود لتوفير كميات مياه ري مناسبة للزراعات المختلفة.

وتبلغ المساحة الزراعية في لواء الأغوار الشمالية نحو 118 ألف دونم، تسيطر على غالبيتها زراعة الحمضيات بمساحة 66 ألفاً، فيما تحتل زراعة الخضروات مساحة 34 ألفاً، و12 ألف دونم للقمح والشعير، إضافة إلى 3 آلاف دونم من الموز ومثلها لأشجار النخيل.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق