ازدياد تأثر الأردن بالكتلة الهوائية الدافئة الأسبوع الجاري

هلا أخبار – أفاد مركز طقس العرب الإقليمي بأن القراءات أظهرت تأثر الأردن بامتداد لما يُسمى بمُنخفض البحر الأحمر مُترافق مع كُتلة هوائية دافئة.

وقال إنه يطرأ ارتفاع تدريجي على درجات الحرارة في الأيام المقبلة بالتزامن مع ظهور السُحب على ارتفاعات مختلفة ونشوء أحوال جوية غير مُستقرة تتركز في المناطق الشرقية و تتسبب بهطول زخات رعدية من الأمطار.

ويطرأ الأحد، ارتفاع آخر على درجات الحرارة لتكون أعلى من مُعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحوالي 3-4 درجات مئوية، ويكون الطقس ربيعياً دافئاً في أغلب مناطق المملكة، ومع ساعات العصر والمساء تظهر بعض السُحب على ارتفاعات متوسطة وعالية قد تعمل على هطول زخات محلية من الأمطار في بعض المناطق المحدودة، وتكون الرياح جنوبية شرقية مُعتدلة السرعة، بحسب طقس العرب.

ومع ساعات الليل (ليل الأحد/ الاثنين) يكون الطقس لطيفاً بوجهٍ عام، يميل للبرودة ساعات الليل المتأخرة والصباح الباكر خاصة فوق المرتفعات الجبلية العالية ومناطق السهول الشرقيةَ.

وبحسب طقس العرب، يُتوقع أن يتزايد تأثر الأردن يومي الاثنين المقبل بالكُتلة الهوائية الدافئة والجافة، بحيث يطرأ المزيد من الارتفاع على درجات الحرارة لتكون بذلك أعلى من مُعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحوالي 4-6 درجات مئوية، ويكون الطقس ربيعياً دافئاً في عموم المناطق يميل للحرارة فترتي الظهيرة والعصر، بينما يكون حاراً نسبياً في مناطق الأغوار والبحر الميت ومدينة العقبة، وتستمر الرياح جنوبية شرقية مُعتدلة السرعة تنشط أحياناً خاصة في جنوب المملكة.

ويُتوقع كذلك، أن تظهر بعض السُحب على ارتفاعات مختلفة يتخللها سُحب ركامية ساعات ما بعد الظهر و المساء، و تكون الفرصة مُهيأ لهطول زخات رعدية من الأمطار على مناطق متفرقة من المملكة وبخاصة مناطق البادية، قد يصحبها حدوث الرعد أحياناً و نشاط على سرعة الرياح السطحية المُثيرة للغُبار في المناطق الصحراوية إبان مُرور السُحب الرعدية.

ويطرأ المزيد من الارتفاع على درجات الحرارة يوم الثلاثاء، ويكون الطقس دافئاً يميل للحرارة فترتي الظهيرة والعصر، بينما يكون حاراً نسبياً إلى حاراً في مناطق الأغوار والبحر الميت ومدينة العقبة، بحيث تقترب درجات الحرارة العُظمى من مُنتصف الثلاثينات مئوية في الأغوار والبحر الميت.

ويتجدد تأثر المملكة بأحوال جوية غير مُستقرة ساعات ما بعد الظهر والمساء، حيث تتكاثر السُحب على ارتفاعات مختلفة وتكون الفرصة مهيأة لهطول زخات من الأمطار على بعض المناطق و لكنها تتركز في مناطق البادية، وقد تكون هذه الزخات غزيرة أحياناً و تترافق بنشاط على سرعة الرياح السطحية المُثيرة للغُبار والأتربة.

وتكون الرياح جنوبية شرقية إلى جنوبية غربية مُعتدلة السرعة، تنشط أحياناً وتثير الغُبار والأتربة في المناطق الصحراء والمكشوفة.

هذا ويطرأ المزيد من الارتفاع على درجات الحرارة الليلية خلال الأيام القادمة، ويكون الطقس أكثر دفئاً من المُعتاد نسبةً لساعات الليل في العديد من المناطق، بحيث تكون الأجواء لطيفة بوجهٍ عام، ولكنها قد تميل للبُرودة ساعات الليل المُتأخرة وساعات الصباح الباكر كذلك.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق