السفير التركي: العلاقات الاقتصادية مع الأردن تشهد تطورا كبيرا

خارجية النواب تلتقي السفير التركي

هلا أخبار – أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية خلدون حينا أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وشدد، خلال لقاء اللجنة اليوم الإثنين السفير التركي لدى عمان اردام اوزان ، على ضرورة أن تتوقف قوات الاحتلال الصهيوني عن اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني الشقيق.

وقال حينا إن هناك تناغما بين موقفي الأردن وتركيا تجاه أبرز الأزمات الإقليمية والدولية، وعلى رأسها القضايا المصيرية، إذ كان لقيادة البلدين مواقف مميزة في مواجهة الغطرسة الإسرائيلية تجاه القضية الفلسطينية، والانتهاكات بحق القدس والمقدسات.

وأشار إلى أن الأردن يواجه ضغطا كبيرا على موارده وبنيته التحتية، جراء استقباله للعديد من موجات اللجوء، والتي كان آخرها اللجوء السوري.

وبين حينا أن إعادة سورية كعضو في جامعة الدول العربية يعد مؤشرا إيجابيا.

ودعا إلى تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات السياحية والتجارية والاقتصادية والبرلمانية.

من جهتهم، أكد النواب: عيد النعيمات، ميادة شريم ، علي الطراونة، شادي فريح، علي الغزاوي، رمزي العجارمة، ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات وأبرزها السياحة العلاجية والتجارية.

وقدموا التعازي للسفير التركي جراء الزلزال الذي وقعد مؤخرا وأودى بأرواح الآلاف من الضحايا.

بدوره، قال السفير اردام اوزان إن العلاقات التركية- الأردنية تشهد تطورا كبيرا في مخلف المجالات لا سيما التجارية والسياحية.

وأكد تشابه الموقف التركي – الأردني تجاه القضية الفلسطينية وضرورة إحلال السلام العادل والشامل وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967.

وأشار اردام إلى أهمية إعادة سورية للعمق العربي من خلال تفعيل عضويتها في جامعة الدول العربية.

وأعرب عن شكره للأردن على المبادرة التي يقودها، والتي تتمثل بإعادة سورية إلى عضوية الجامعة العربية.

كما ثمن اردام مواقف الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني على ما قدمه من مساعدات بعيد الزلزال الذي ضرب تركيا مؤخرا.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق