تسليم 31 إماما وواعظا المكرمة الملكية للمقبلين على الزواج

هلا أخبار – تسلم 31 إماما وواعظا من العاملين بوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، ودوائر الإفتاء في القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية، مكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني للأئمة والوعاظ المقبلين على الزواج.

وتأتي هذه المكرمة الملكية في سياق المبادرات الملكية، واستفاد منها 587 إماما وواعظا منذ انطلاقها، تقديرا من جلالة الملك لهذه الفئة من أبناء الوطن ولرسالتهم الجليلة التي يؤدونها في خدمة الإسلام وقضايا المسلمين، وتأكيدا على دورهم في نشر تعاليم الدين الإسلامي، وإبراز صورته السمحة ومبادئه المعتدلة.

وسلم رئيس الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، يوسف العيسوي، اليوم الثلاثاء، المكرمة الملكية، للأئمة والوعاظ الذين انطبقت عليهم الأسس والشروط المعتمدة.

وأكد العيسوي، في كلمة له خلال حفل تسليم المكرمة الملكية في مسجد الملك الحسين بن طلال، طيب الله ثراه، اعتزاز جلالة الملك بجهود الأئمة والوعاظ، وحرصه على رعاية شؤونهم، وتمكينهم من القيام برسالتهم في خدمة بيوت الله، وتوجيه المجتمع نحو السلوكيات الإيجابية والعادات الحسنة والتمسك بمكارم الأخلاق، وتحصين أبناء الأمة من الأفكار الدخيلة.

وأشار إلى أهمية رسالة الأئمة والوعاظ في نشر مبادئ الوسطية والاعتدال، وتعزيز روح الانتماء والعطاء، وغرس قيم التسامح والاحترام والمحبة بين الناس، والتصدي للإشاعات المغرضة، وبما يجسد القيم السامية للدين الإسلامي الحنيف.

بدوره، قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية محمد الخلايلة، إن مبادرة جلالة الملك في تزويج مجموعة من الأئمة والوعاظ في وزارة الأوقاف والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية سنويا، ما هي إلا ترسيخ لمعاني المودة والرحمة في المجتمع الأردني الذي يرعاه جلالة الملك.

وأضاف أن مكارم جلالة الملك تركز على الاهتمام بالعلم والعلماء والأئمة والشيوخ، وهذا نهج هاشمي راسخ، داعياً الوعاظ والأئمة ليكون التكريم حافزاً لهم على مزيد من بذل الجهد في الدعوة إلى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة.

وفي كلمة باسم الأئمة والوعاظ، قال الإمام علي فؤاد عبد العال من مديرية أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية إن هذه المكرمة الملكية تحمل في ثناياها اعتزاز جلالة الملك بدور الأئمة والوعاظ في نشر رسالة الإسلام.

ولفت إلى أن المكرمة الملكية تدل على اهتمام جلالة الملك النابع من اهتمامه بالمسجد الأقصى المبارك، والذي يتجسد بالرعاية والوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، مشيراً إلى أن شمول أئمة ووعاظ من أوقاف القدس يشكل دعماً لصمود المقدسيين.

وفي مقابلات صحفية، عبر أئمة ووعاظ مستفيدون عن بالغ فخرهم واعتزازهم باهتمام جلالة الملك وحرصه على مساعدة الأئمة والوعاظ الشباب المقبلين على الزواج، وتهيئة الظروف الملائمة أمامهم للقيام بواجبهم وأداء رسالتهم على أكمل وجه، ونشر تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، وتعزيز دورهم في بناء مجتمعات قوية متماسكة تقوم على مكارم الأخلاق.

وحضر تسليم المكرمة الملكية، قاضي القضاة، ومفتي عام المملكة، وإمام الحضرة الهاشمية، وأمين عام وزارة الأوقاف، ومفتيا القوات المسلحة والأمن العام، وممثلون عن الجهات الرسمية المعنية.

بترا






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق