وزير السياحة: نقف على مسافة واحدة من جميع مشغلي قطاع السياحة الوافدة والعاملين فيه

القيسي يلتقي رئيسة وأعضاء الجمعية الأردنية للسياحة الوافدة

هلا أخبار – أكد وزير السياحة والآثار مكرم القيسي، اليوم الثلاثاء، سعي الوزارة الحثيث لتقديم أفضل الخدمات لزوار الأردن وتوفير خدمة مرموقة وآمنة لهم.

جاء ذلك خلال لقائه بمقر الوزارة، رئيسة الجمعية الأردنية للسياحة الوافدة غادة النجار، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية، بحضور أمين عام الوزارة الدكتور عماد حجازين.

ودعا الوزير مشغلي القطاع السياحي والعاملين فيه إلى الاستعداد للطلب المتزايد على المملكة بالمواسم السياحية المقبلة، مبينا أهمية التعاون والتشاركية فيما بينهم لاستيعاب الزيادة بأعداد السياح خلال هذه الفترة.

وأكد أن الوزارة تقف على مسافة واحدة من جميع مشغلي القطاع والعاملين فيه، وتعمل جاهدة ومن خلال التشاركية الحقيقية مع القطاع الخاص للنهوض بالقطاع السياحي.

وأشار الوزير إلى جهود الحكومة وسعيها الدؤوب لتجاوز التحديات التي تواجه القطاع، نظراً الى الحجم الكبير والمتوقع لأعداد السياح القادمين، لافتاً إلى قرار مجلس الوزراء المتعلق بالإعفاءات الممنوحة لوسائط النقل السياحي المتخصص ومنح شركات النقل السياحي المتخصص مهلة سنة واحدة لتصويب أوضاعها.

وقال إن الوزارة وبالتعاون مع جمعية أدلاء السياح، عقدت أخيرا، 3 دورات للأدلاء السياحيين، وستستمر بعقدها لتلبية حاجة السوق ولتتناسب أعداد الأدلاء مع حجم السياح القادمين الى المملكة.

واستمع القيسي الى مطالب أعضاء الجمعية ومقترحاتهم حول الحلول للتحديات التي تواجه قطاع السياحة الوافدة، مؤكدا سعي الوزارة الى تذليل جميع هذه التحديات والعقبات، ودراسة الحلول التي تقدموا بها وإمكانية تطبيقها حسب الأولوية.

من جهتها، أكدت النجار، أهمية التعاون بين الوزارة والجمعية والجهات المعنية الأخرى لإيجاد حلول للمعيقات كافة التي تواجه قطاع السياحة الوافدة، مبينة أن رؤية الجمعية تهدف الى دعم القطاع وجميع عناصر السياحة بالمملكة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق