كيف يحافظ مريض السكري على صحته في عيد الفطر؟

هلا أخبار – مرض السكري من الأمراض المزمنة التي تتطلب من المرضى والمحيطين بهم الحرص والاهتمام طوال الوقت على اتباع نظام غذائي صحي للمريض، مع تناول الأدوية والمتابعة الطبية المنتظمة تجنباً للمضاعفات الخطيرة.

ويعاني مرضى السكري عادة في الأعياد والمناسبات من عدم قدرتهم على الاستمتاع بأوقاتهم وتناول الأطعمة الشهية والحلوى المرتبطة بالأعياد، لأن أي زيادة في كمية الكربوهيدرات أو الحلوى أو السكريات التي تدخل الجسم قد تُسبب مضاعفات عديدة لا غنى عنها، ستفسد على مريض السكري وعائلته استمتاعهم بالأعياد.

نصائح للتعامل مع مرض السكري خلال عيد الفطر

1-يُنصح بتجنّب تناول الأسماك المُملحة مثل الرنجة والفسيخ وغيرها، خاصة إذا كان مريض السكري يعاني من ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم، ويُمكن استبدال هذه الأطعمة بالسمك الطازج المشوي والخضروات المطهوة بزيت الزيتون.

2-يُمكن تذوق كعك العيد بكميات قليلة جداً، مع الحرص على عدم رش السكر المطحون على الكعك تجنباً لتناول المزيد من السكر، وبالتالي ارتفاع نسبة السكر في الدم.

3-من الأفضل صناعة كعك العيد في المنزل إن أمكن ذلك، مع استبدال الدقيق الأبيض بدقيق القمح، وعدم استعمال السمن الصناعي، واستبدالها بالزيوت الصحية.

4-يجب تقليل كمية السكر المُستخدمة في صنع الكعك قدر الإمكان لحماية مريض السكري من ارتفاع نسبة السكر في الدم أثناء تناولها في عيد الفطر.

5-لا يجب أن يتناول مريض السكري أكثر من نوع كعك في نفس الوقت، فعلى سبيل المثال إذا تناول الكعك لا يجب أن يتناول معه البسكويت أو المعمول، لأن ذلك يزيد من فرص ارتفاع السكر في الدم.

6-يجب على مريض السكري ألا يتناول نوعين من النشويات في نفس الوجبة. ما رأيك بالاطلاع على نصائح غذائية في عيد الفطر؟

مزيد من النصائح لمريض السكري في العيد

1-يجب تناول العصائر الطازجة بدون إضافة السكر، ويُنصح أيضاً بتناول الفاكهة بدلاً من العصائر لأنها تحتوي على نسب أعلى من الألياف، مما يجعلها أكثر فائدة للجسم والجهاز الهضمي، وتُعزز الشعور بالامتلاء والشبع.

2-إذا اضطر مريض السكري إلى تحلية بعض المشروبات الساخنة أو العصائر بالسكر، فيُفضل استعمال السكر الدايت كبديل للسكر العادي.

3-يُنصح مريض السكري بانتعال حذاء مريح وواسع خلال الزيارات العائلية أو النزهات في عيد الفطر، تفادياً لحدوث مشاكل القدم السكري.

4-يجب أن يواظب مريض السكري على قياس نسبة السكر في الدم مرتين يومياً، وعدم الانشغال بالاحتفال بالعيد وإهمال قياس السكر، لأنَّ ذلك قد يؤدي إلى العديد من المضاعفات التي لا داعي لها، إذ يجب أن تكون نسبة السكر قبل تناول الطعام من 80 إلى 130وبعد الوجبات أقل من 180.

5- يُفضل أن يزور مريض السكري طبيبه المعالج في نهاية شهر رمضان لاسترجاع النظام المتبع قبل رمضان، في ما يتعلق بجرعات الأدوية ومواعيد الوجبات والنظام الغذائي المناسب.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق