“المطاعم والحلويات”: تراجع طفيف في المبيعات مقارنة بالعام الماضي

** محال الحلويات تأثرت من منافسة غير عادلة مع المخابز وبائعي الحلويات من منازلهم

** حركة شرائية ضعيفة في المطاعم أول أيام العيد

** تحديد حجم الحركة الشرائية في المطاعم خلال العيد بعد انتهاء كامل أيامه


هلا أخبار – يوسف الشبول – قال نقيب أصحاب المطاعم والحلويات، عمر العواد، إن الحركة الشرائية تراجعت قبيل العيد وفي أول أيامه.

وأوضح في حديثه مع “هلا أخبار”، مساء السبت، أن محال الحلويات شهدت نشاطا ملحوظا قبيل العيد، لكن حجم هذا النشاط يشير إلى تراجع طفيف في المبيعات عن العام الماضي.

وقال إن مبيعات محال الحلويات تأثرت من منافسة غير عادلة مع المخابز وبائعي الحلويات من منازلهم، مؤكدا ملاحظة فرق في الأسعار لعدم خضوع تلك الجهات إلى الرسوم والضرائب المترتبة على محال بيع الحلويات.

في المقابل، تحدث العواد عن حركة شرائية ضعيفة في المطاعم أول أيام عيد الفطر السعيد، منوها بأن ذلك ليس جديدا على القطاع.

وأكد العواد أن أول أيام عيد الفطر عادة ما يخصص للزيارات واللقاءات العائلية، حيث يبتعد المواطنون عن الأسواق، كما أنه أول يوم يخرج فيه الصائمون من عادات الصيام، لذلك جرت العادة على ضعف الشراء من المطاعم.

وقال العواد إنه لا يمكن تحديد حجم الحركة الشرائية في المطاعم قياسا على أول أيام العيد فقط، بل يجب الانتظار لانتهاء كامل أيامه ومن ثم معرفة حجم الشراء ومقارنته مع الأعوام السابقة.

وأعرب عن أمله في أن تشهد المطاعم حركة شرائية نشطة في خلال الأيام المقبلة، بما ينعكس إيجابا على القطاع.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق