استجابة الحوادث السيبراني بالبنك المركزي يحصل على اعتراف “فيرست”

هلا أخبار – حصل فريق الاستجابة للحوادث السيبرانية للقطاع المالي والمصرفي بالبنك المركزي الأردني، على اعتراف المنظمة الدولية لفرق الاستجابة لحوادث أمن المعلومات والأمن السيبراني “فيرست”؛ ليصبح عضواً فيها.

وأكد نائب محافظ البنك المركزي الدكتور خلدون الوشاح، أن انضمام فريق الاستجابة (Jo-FinCERT) إلى منظمة “فيرست” يمثل خطوة كبيرة نحو تعزيز القدرات الفنية والمهنية لفريق الاستجابة الخاص بالقطاع المالي والمصرفي للتعامل بكفاءة وفاعلية مع التحديات السيبرانية المتزايدة، مشيرا إلى أهمية العمل الجماعي والتعاون الدولي في هذا المجال، خاصةً في ظل تزايد التهديدات السيبرانية في جميع أنحاء العالم.

من جانبه، أعرب مدير وحدة الاستجابة للحوادث السيبرانية في البنك المركزي المهندس إبراهيم الشافعي، عن اعتزازه بانضمام فريق الاستجابة الى إحدى أبرز المنظمات الدولية في مجال فرق الاستجابة (فيرست).

وأكد أن البنك المركزي يدرك أهمية تعزيز قدرات القطاع المالي والمصرفي في المملكة لمواجهة التهديدات السيبرانية المتزايدة ما يتطلب التنسيق مع جميع الأطراف المحلية والدولية لمشاركة المعلومات حول التهديدات السيبرانية أولاً بأول وتبادل التجارب والخبرات فيما بينهم.

يشار إلى منظمة “فيرست” التي أسست عام 1990، أكبر منظمة غير ربحية في العالم متخصصة في مجال فرق الاستجابة لحوادث أمن المعلومات والأمن السيبراني، وتضم العديد من الشركات والمؤسسات العالمية المهتمة بتعزيز الأمن السيبراني وأمن الأنترنت.

وتتيح المنظمة لأعضائها الاستفادة من الخبرات والمعرفة المتراكمة لدى الأعضاء ومشاركة الأدوات والممارسات الفضلى في مجالات الأمن السيبراني والاستجابة للحوادث السيبرانية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق