التخلص من السموم: ست طرق ديتوكس لتنظيف الجسم طبيعياً

هلا أخبار – لعل هذا هو الوقت المثالي لـ”تطهير” الجسم من السموم؛ خصوصاً مع بدء موسم الفواكه والخضروات الملونة، والتركيز على الأطعمة الخفيفة التي تعزز التنظيف.

وإذا لم يكن للتخلص من السموم تعريفٌ علمي، إلا أن ممارسته تتم بشكل شائع في الربيع.. إليك 6 طرق للتخلص من السموم في الجسم:

– تخلصي من المواد السامّة من بيئتك

قبل السعي لتصريف السموم الموجودة في الجسم، يجب الحرص على عدم إحضار أيّة سموم.. إن إجراء علاج للتخلص من السموم، وفي نفس الوقت الاستمرار في التدخين، على سبيل المثال، لا معنى له.. أثناء العلاج يجب التوقف عن التدخين وعن المنتجات المصنّعة الغنية بالإضافات، هذا هو الوقت المناسب أيضاً لفرز مطبخك: تجنّبي الحاويات البلاستيكية والمقالي غير اللاصقة، التي يمكن أن تطلق مركّبات غير مرغوب فيها، واختاري الحاويات الزجاجية والمقالي المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، والمواد المحايدة.. كذلك، امنحي الأفضلية لمستحضرات التجميل ومنتجات التنظيف ذات الملصق البيئي.

– قللي من تناول أطعمة معينة

إلى جانب الخضروات، التي يجب أن تمثل 50% من الطبق، توجد بروتينات قليلة الدهون (دواجن، أسماك، توفو، إلخ) و/ أو القليل من النشويات (الحبوب الكاملة والبقول).. عندما يكون لدينا نشاط متوسط، لا نحتاج إلى تناول الكثير من المعكرونة أو الخبز؛ لأن الإفراط في النشويات يتم تخزينه على شكل دهون.

وتنصح الاختصاصية في العلاج الطبيعي، أوديل شابريلاك، بالحد من تناول اللحوم الحمراء، والحبوب المكررة، ومنتجات حليب البقر، والملح والسكر.

– اخرجي في الطبيعة

من الناحية المثالية، يجب أن يكون علاج التخلص من السموم مصحوباً بنزهات في الطبيعة؛ بعيداً عن ضغوط المدن وتلوثها.. فالمشي لمسافات طويلة في الطبيعة أثناء التنفس بعمق، يساهم في عملية إزالة السموم.. من المهم أيضاً أن تمنحي نفسك لحظات من الاسترخاء: حمام ساخن، جلسة في الساونا، أو الحمام الذي يعزز التعرق وطرد السموم.. يمكن أن يساعد التدليك من نوع التصريف الليمفاوي الجسمَ على التخلص من الفضلات.. ربما يهمك الاطلاع على فوائد الساونا.

– اجعلي أطباقك نباتية

ضعي الخضروات (حسب الرغبة) والفواكه (2-3 في اليوم).. إنها غنية بالألياف؛ مما يحفز العبور، وغنية بالمعادن المدرة للبول، والفيتامينات التي تساهم في الأداء السليم للأعضاء، كما الإنزيمات التي تعزز الهضم، وكذلك بمضادات الأكسدة التي تحيّد الجذور الحرّة (الناتجة عن الإجهاد والتلوث بشكل خاص).. يتم تحضير الخضروات بجميع أشكالها: نيئة، مخمرة، معصورة، مطبوخة بالبخار.. وفكري أيضاً في البذور المنبثقة (يزيد الإنبات من محتواها الغذائي بعشرة أضعاف) ليتم رشها على الأطباق في اللحظة الأخيرة.

– الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم

تأكدي من الذهاب إلى الفراش في وقت منتظم، والنوم 7 ساعات على الأقل كل ليلة.. فالكبد لا يعمل بنفس الطريقة طوال اليوم، إنه في الليل ينظف نفسه.. لذلك من المهم احترام إيقاع النوم والاستيقاظ، بالإضافة إلى أن قلة النوم، تؤدي إلى الإرهاق؛ مما يَزيد من إفراز هرمون الجريلين (هرمون الجوع)، الذي يؤدي إلى تناول الوجبات الخفيفة.

– لا تهملي التمرين

يعزز النشاط البدني الأكسجةَ الجيدة للخلايا، وحسن سير العبور والدورة الدموية التي تستنزف النفايات.. يوصي الدكتور ريجينالد علوش، بتمارين القلب التي تَزيد من النتاج القلبي، وبالتالي قدرة الكبد على إزالة السموم: الجري والسباحة والرقص ونط الحبل.. على أن نقوم بها وفقاً لقدراتنا، ونَزيد من وتيرتها تدريجياً.. طريقة تدريب مثيرة للاهتمام؛ للعمل بشكل جيد في الجهاز التنفسي القلبي، والاستفادة من احتياطيات الدهون لديك: التدريب المنفصل (المرحلة السريعة بالتناوب ومرحلة التعافي).. قد تودين الاطلاع على أهمية الرياضة.

المصدر: topsante.com.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق