غوغل تعلن عن إطلاق الأرشفة الأوتوماتيكية للتطبيقات

هلا أخبار – أعلنت شركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا الأمريكية العملاقة “غوغل”، عن إطلاق وظيفة الأرشفة الأوتوماتيكية الجديدة، لأرشفة التطبيقات، التي يقل استخدامها، وذلك لتوفير مساحة للتخزين عند امتلاء الذاكرة.

الأرشفة الأوتوماتيكية

وبينت “غوغل”، أن التطبيقات التي تؤرشف تحتفظ بأيقونتها وبالبيانات الشخصية للمستخدم، وتتوفر للمستخدم إمكانية إعادة تنزيلها مجدداً، شرط استمرارها على متجر التطبيقات “غوغل Play”.

كيف تعمل الأرشفة الأوتوماتيكية؟

وكشفت شركة “غوغل”، عن كيفية عمل وظيفة الأرشفة الأوتوماتيكية الجديدة، مشبرةً، إلى أن محاولة تنزيل تطبيق جديد، في غياب مساحة ذاكرة كافية على الجهاز، تظهر نافذة تستفسر عن إتاحة الأرشفة الأوتوماتيكية، وإذا اختارها المستخدم تؤرشف التطبيقات غير المستخدمة على جهاز المستخدم أوتوماتيكياً، لتفريغ مساحة كافية لتنزيل التطبيق الجديد.

تابعي المزيد: جوجل تضع حدا لعدد الملفات المنشأة على “درايف”

ميزات أمنية جديدة

تسعى شركة “غوغل” العملاقة بين فترةً وأخر إلى إطلاق العديد من الخصائص والميزات التي من شأنها أن تساهم في حماية مستخدميها وتوفير أقصى حماية أمنية لهم.

وفي هذا الصدد، فقد أعلنت “غوغل”، عن إطلاق مجموعة من الميزات الجديدة التي تهدف إلى توفير حماية أفضل وتجربة أكثر أمنًا، وذلك ضمن مجموعة من خدماتها المختلفة.

ويأتي إعلان شركة “غوغل” تزامناً مع “اليوم العالمي لإنترنت أكثر أمنًا” Safer Internet Day والذي يُحتفى به في شهر فبراير من كل عام.

حماية أفضل وتجربة أكثر أمنا

وشددت الشركة على دورها الرئيسي في توظيف التكنولوجيا لضمان حماية وأمن مستخدمي خدماتها المتنوعة، وتوفير الحماية لهم ضد مختلف أنواع الهجمات الإلكترونية وعمليات الاحتيال والتتبّع.

غوغل تفتح أبواب “بارد”

ومؤخراً، بدأت شركة “غوغل”، في إطلاق الإصدار العام لروبوت الدردشة الخاص بها “بارد”، وذلك سعياً منها لجذب المشتركين والحصول على ردود فعل على البرنامج الذي تخوض به غمار المنافسة مع “شات جي بي تي”، المدعوم من “مايكروسوفت” في عالم الذكاء الاصطناعي.

ويتسنى للمستخدمين في الولايات المتحدة وبريطانيا في بادئ الأمر الانضمام إلى قائمة الانتظار للوصول إلى “بارد”، وهو برنامج كان متاحاً من قبل لمجموعة معتمدة من المختبرين.

تقنية معتمدة على بيانات سابقة

وتصف غوغل “بارد” بأنه تجربة تسمح بالتعاون مع الذكاء الصناعي التوليدي، وهو تقنية تعتمد على البيانات السابقة لإنشاء المحتوى، بدلاً من مجرد التعرف عليه وتحديده.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق