40 ألف لاجئ فروا من الخرطوم بحثا عن الأمان

هلا أخبار – كشفت الأمم المتحدة عن فرار ما لا يقل عن 40 ألف لاجئ من العاصمة السودانية الخرطوم، بحثا عن مكان آمن إثر الاشتباكات المسلحة بين الجيش وقوات الدعم السريع، وذلك في كلمة ألقاها ممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في السودان، أكسيل بيشوب، في مؤتمر صحافي عقده في جنيف.

وحذر الممثل الأممي من المخاطر التي تواجه النازحين قسرا في السودان والفارين من تفاقم حدة القتال، وبينهم اللاجئون الموجودون في المدن السودانية. وقال: “وردتنا تقارير تفيد باضطرار حوالي 33 ألف لاجئ للفرار من الخرطوم بحثا عن الأمان في مخيمات اللاجئين بولاية النيل الأبيض، علاوة على فرار ألفي لاجئ إلى مخيمات القضارف و5 آلاف آخرين إلى مدينة كسلا، منذ بدء الأزمة قبل أسبوعين”.

وأكد أن اللاجئين “هربوا مرة أخرى حفاظا على حياتهم”، في إشارة إلى أنهم هربوا من موطنهم الأصلي بحثا عن الأمان في السودان. ووصف بيشوب اللاجئين بأنهم “نازحون جدد” يعكسون “استمرار معاناة المدنيين الأبرياء، بمن فيهم النساء والأطفال”.

وأضاف أنه “مع تفاقم حدة القتال في السودان، تحذر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من التأثيرات الفادحة للصراع على السكان المدنيين، بما في ذلك اللاجئون والنازحون داخليا في كافة أنحاء البلاد”. (وكالات)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق