أعراض ارتفاع إنزيمات الكبد.. قد تكون حالة عابرة أو معقدة

هلا أخبار – الكبد من أهم أعضاء جسم الإنسان، إذ يلعب دوراً حيوياً مثل معالجة الأدوية وإزالة السموم من الدم ودعم امتصاص العناصر الغذائية ونقلها. ويمكن أن تؤثر التغييرات في وظائف الكبد على كل أجهزة الجسم تقريباً، فإذا تعرّض الكبد للتلف أو العدوى فقد يطلق بعض المواد الكيميائية الضارّة. ويعني ارتفاع إنزيمات الكبد أن كبد الشخص لا يعمل على نحو صحيح، حيث تُطلق خلايا الكبد التالفة أو الملتهبة إنزيمات في مجرى الدم والتي يمكن رصدها من خلال فحص الدم.

عندما يصاب الكبد أو يتعرّض للالتهاب، فإنه قد يطلق مواد معينة في مجرى الدم، وقد تشير المستويات المرتفعة من هذه المواد بما في ذلك إنزيمات الكبد إلى وجود مشكلة، بينما يمكن أن تحدث إنزيمات الكبد المرتفعة لأسباب عديدة، ولكن في أغلب الأحيان تكون إنزيمات الكبد المرتفعة مؤقتة وتتحلل من تلقاء نفسها دون علاج، وفي بعض الأحيان تتطلب إنزيمات الكبد المرتفعة اختبارات إضافية لمعرفة ما يحدث.

ارتفاع إنزيمات الكبد.. هل من أعراض لها؟

معظم الأفراد الذين يعانون من ارتفاع إنزيمات الكبد لا يعانون من أية أعراض، وفي هذه الحالات، قد يتم الكشف عن إنزيمات الكبد المرتفعة أثناء الفحص الروتيني للدم. وقد يعاني البعض الآخر من أعراض أمراض الكبد التي تتطلب إجراء فحوصات مثل:

-اليرقان (اصفرار الجلد وبياض العينين)؛

-الغثيان؛

-التقيؤ؛

-الإسهال؛

-ألم في البطن؛

-تغييرات في لون البراز أو البول؛

-التعب.

أسباب ارتفاع إنزيمات الكبد

لا تشير إنزيمات الكبد وحدها إلى مرض أو حالة معينة، فبعض الأفراد الذين يعانون من ارتفاع إنزيمات الكبد ليس لديهم سبب كامن ولا يحتاجون إلى علاج. وعلى العكس من ذلك قد يكون لدى بعض المصابين بضعف شديد في إنزيمات الكبد حالات تستدعي العلاج؛ لهذا السبب من المهم العمل مع الطبيب لمناقشة تاريخكِ الطبي الكامل ونتائج الاختبار والأدوية الحالية والأعراض. وتشمل الأسباب المحتملة لارتفاع إنزيمات الكبد ما يلي:

-استخدام أدوية معينة؛

-سرطان الكبد؛

-العدوى بما في ذلك الفيروس المضخم للخلايا وعدد كريات الدم البيضاء والتهاب الكبد؛

-مرض الاضطرابات الهضمية؛

-مرض ويلسون؛

-اضطرابات الغدة الدرقية..هل ترغبين في الاطلاع على 8 طرق تساعدك على استهلاك كمية أقل من الملح؟

ما الأدوية التي يمكن أن تسبب ارتفاع إنزيمات الكبد؟

يعمل الكبد على معالجة العديد من الأدوية المختلفة التي قد تؤدي إلى تغيير إنزيمات الكبد، وقد يقوم مقدم الطبيب أحياناً باختبار وظائف الكبد قبل البدء في تناول أدوية معينة وتكرار هذا الاختبار طوال فترة العلاج للتأكد من أن وظائف الكبد تعمل بشكل جيد. وفي حين أن هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تؤثر على إنزيمات الكبد، إلا أن أكثرها شيوعاً، هي:

-مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية؛

-الأدوية التي تتحكم في مستويات الكوليسترول؛

-المضادات الحيوية؛

-الأدوية المضادّة للتشنج؛

-العقاقير غير الستيرويدية المضادّة للالتهابات؛

-أدوية السل؛

-الأدوية المضادّة للفيروسات؛

-مضادات الاكتئاب.

كيفية علاج ارتفاع إنزيمات الكبد

إنزيمات الكبد المرتفعة ليست سوى علامة على وظائف الكبد، وليست أداة تشخيصية، سيحتاج مقدم الطبيب المعالج إلى إجراء اختبارات أخرى لتحديد سبب ارتفاع إنزيمات الكبد وتحديد المسار الصحيح للعلاج. وقد ينتج ارتفاع إنزيمات الكبد عن عدوى مؤقتة أو استخدام دواء. وإذا كانت إنزيمات الكبد لديكِ مرتفعة بشكل طفيف ولم يكن لديك أعراض أو عوامل خطر أخرى، فقد يختار الطبيب الانتظار أو إعادة الاختبار في وقت لاحق، وإذا كان الطبيب لديه مخاوف بشأن ارتفاع إنزيمات الكبد، فقد يقوم بإجراء اختبارات إضافية لتحديد السبب، وبمجرد تحديد مصدر إنزيمات الكبد المرتفعة، يمكنه تخصيص العلاج ليناسب حالتكِ الصحية.. ما رأيك الاطلاع على أضرار الأطعمة المقلية على صحتك؟

المصادر:

medicalnewstoday.com

verywellhealth.com






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق