وزير الداخلية يلتقي وزيرة العدل النرويجية

هلا أخبار – التقى وزير الداخلية مازن الفراية بمكتبه اليوم الاثنين وزيرة العدل النرويجية السيدة إميلي إنغر والوفد المرافق.

وتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في المجالات القانونية والاقتصادية والسياسية بما يحقق مصلحة الطرفين.

وأشار الفراية إلى أهمية الدور الذي تقوم به مملكة النرويج في دعم الأردن للتعامل مع أزمة اللجوء السوري وخصوصاً في دعم البنى التحتية في مخيمات اللاجئين وفي المدن والقرى الأردنية المستضيفة، وكذلك الدعم الموجه لتنفيذ البرامج والمشاريع التي تندرج ضمن الأولويات الوطنية التنموية.

وأكد الفراية أن الأردن تكفل نيابة عن دول العالم في التعامل مع أزمة اللجوء السوري بالرغم من قلة إمكانياته وصغر حجم اقتصاده، في ضوء انخفاض حجم الدعم المقدم من دول العالم للخطة الوطنية للاستجابة لأزمة اللجوء السوري التي لم تتجاوز مع انتهاء الربع الأول من هذا العام نسبة 6% من حجم الدعم المطلوب.

وشدد على ضرورة توجيه المنظمات الحكومية وغير الحكومية في النرويج العاملة في هذا المجال، لتقديم الدعم للجانب الأردني بما يضمن الاستجابة للحاجات المتزايدة للاجئين في المخيمات وفي المجتمعات المستضيفة.

وفي ذات السياق، أشار الفراية أن الأردن وانطلاقاُ من قيمه ومبادئه الانسانية سيعمل جاهداً على توفير الأمن والتعليم والرعاية الصحية والحياة الكريمة للاجئين، بانتظار التوصل إلى حل سياسي في سوريا ينهي الأزمة وينهي هده الكارثة الانسانية ويحفظ وحدة سوريا وتماسكها وسيادتها، ويعيد لها أمنها واستقرارها لتهيئة الظروف التي تسمح بالعودة الطوعية للاجئين.

وعلى صعيد متصل، تحدث الفراية عن الاصلاحات السياسية والاقتصادية الـتـي قام بها الأردن مؤخراً ، حيث وضع الأردن رؤيته للتحديث الاقتصادي خلال الاعوام العشرة القادمة داعياً المستثمرين في النرويج إلى زيارة الأردن والإطلاع على التسهيلات الـتـي تقدمها الحكومة والبيئة الاستثمارية الجاذبة .

من جهتها، أكدت الوزيرة حرص بلادها على تعزيز العلاقات الثنائية مع الأردن ، مشيدة بالنهج الأردني في تنفيذ الإصلاحات السياسية والاقتصادية، وتحمل أعباء استضافة اللاجئين السوريين في ظل الصعوبات الاقتصادية الـتـي تواجهها المملكة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق