الوطني لحقوق الإنسان يبحث أوجه التعاون مع وفد دبلوماسي بحريني

هلا أخبار – بحث نائب رئيس مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان خلدون النسور وميسرة أعمال المركز الدكتورة ريم أبو دلبوح، اليوم الثلاثاء، أوجه التعاون مع نائب السفير البحريني لدى المملكة حسين آل محمود والوفد المرافق له.

وأشادت أبو دلبوح، بحضور رئيس قطاع الشؤون العربية والإفريقية في الخارجية البحرينية أحمد الطريفي، ورئيسة قطاع شؤون حقوق الإنسان في الخارجية البحرينية السفيرة أروى السيد، بالعلاقات الأخوية المتينة مع مملكة البحرين، والتعاون القائم بين البلدين في المجالات كافة، خاصة في مجال حقوق الإنسان.

واستعرضت أوجه التعاون السابقة والتنسيق القائم بين المركز والمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان في مملكة البحرين، مؤكدة أن تعزيز حقوق الإنسان في الأردن وحمايتها والتطورات الحاصلة في إطارها يعود الفضل فيه إلى الإرادة السياسية العليا.

وأعربت أبو دلبوح، عن رغبة المركز في تعزيز أوجه التعاون مع قطاع شؤون حقوق الإنسان في الخارجية البحرينية من خلال تبادل الخبرات في مجالات حقوق الإنسان، وتنسيق المواقف في المحافل الدولية، مشيدة بالتطور التشريعي الكبير الحاصل في المنظومة القانونية البحرينية.

وبينت، أبرز الأدوار والمهام التي يقوم بها المركز، لا سيما في مجالات الرصد الميداني وتلقي الشكاوى، مؤكدة أن المركز يتمتع بالصلاحيات اللازمة كافة، لإجراء الزيارات الميدانية المعلنة وغير المعلنة، بهدف التأكد من تطبيق معايير حقوق الإنسان في العديد من القطاعات الرسمية خاصة مراكز الإصلاح والتأهيل.

من ناحيتها، أكدت رئيسة قطاع شؤون حقوق الإنسان في الخارجية البحرينية، الاهتمام والعناية بزيادة حجم التعاون والتنسيق مع الأشقاء العرب في مجال حقوق الإنسان، بحيث لا تنحصر الاتصالات والمباحثات مع المنظمات الدولية والدول الأجنبية، معربة عن رغبتها في تبادل الخبرات مع الأردن وزيادة حجم التعاون والتنسيق.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق