عدد المستوطنين بالضفة الغربية المحتلة يتجاوز نصف المليون

هلا أخبار – نشر مجلس المستوطنات معطيات اليوم، الجمعة، ادعى فيها أن عدد المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة تجاوز النصف مليون، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وأن عددهم بلغ 502,678 مستوطنا، في كانون الثاني/يناير الماضي، ويتوقع أن يرتفع عددهم إلى 506 آلاف مستوطن في أيار/مايو الجاري.

وازداد عدد المستوطنين بـ10,755 مستوطنا في العام 2022، مسجلا بذلك بحسب مجلس المستوطنات وتيرة تكاثر نسبتها 2.2%، بينما هذه الوتيرة كانت 3.3% في العام 2021. ويشكل المستوطنون نسبة 5.2% من مجمل المسجلين في السجل السكاني الإسرائيلي.

وازداد عدد المستوطنين خلال العقد الأخير بـ143,607 مستوطنين، وهي زيادة بنسبة 40% خلا عشر سنوات. وازداد عدد المستوطنين بمعدل 3.4% سنويا منذ العام 2012.

والمستوطنات الأكبر في الضفة الغربية المحتلة هي “موديعين عيليت”، “بيتار عيليت”، “معاليه أدوميم” و”أريئيل”، ويقطن فيها 214,676 مستوطنا، ويشكلون 42% من مجمل المستوطنين.

ويبلغ عدد المستوطنين في المستوطنات التي يوجد فيها سلطة محلية مستقلة عن غيرها 115,629 مستوطنا، ويشكلون 23% من مجمل المستوطنين في الضفة. والمستوطنات الأكبر بينها هي “غفعات زئيف” و”إفرات” و”كارني شومرون”.

ويقطن في المجالس الإقليمية للمستوطنات 172,373 مستوطنا، ويشكلون 34% من مجمل المستوطنين. والمجلس الإقليمي الأكبر هو “بنيامين” الواقع في منطقتي شمال القدس المحتلة ورام الله، يليه “المجلس الإقليمي شومرون” في منطقة نابلس، و”المجلس الإقليمي غوش عتصيون” بين بيت لحم والخليل، و”المجلس الإقليمي جبل الخليل”، و”المجلس الإقليمي غور الأردن”، و”المجلس الإقليمي مِغيلوت” في الأغوار.

وبحسب مجلس المستوطنات، فإن مستوطنة “مافوؤوت يريحو” سجلت أعلى نسبة زيادة سكانية وبلغت 40%، في العام 2022.

وسجل “المجلس الإقليمي غور الأردن” أعلى نسبة زيادة سكانية وبلغت 4.7%، وارتفع عدد المستوطنين في باقي المجالس الاستيطانية الإقليمية بنسب تتراوح ما بين 2.2% و4.2%.

ويشكل المستوطنون الحريديون 36% من المستوطنين، والصهيونية الدينية 36% والمستوطنين العلمانيين 28%. (عرب 48)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق