جمعية المصدرين: الأردن يمتلك فرصة سانحة لتنويع صادراته للسوق الكندية

هلا أخبار – أكد رئيس جمعية المصدرين الأردنيين أحمد الخضري، أن الأردن يملك فرصة كبيرة وسانحة لتنويع صادراته للسوق الكندية وتوسيع قاعدتها، وذلك بالاستناد على جودة منتجاته الصناعية وتنافسيتها العالية، إلى جانب استغلال اتفاقية التجارة الحرة التي تربط البلدين.

وقال الخضري، في بيان اليوم السبت، على هامش اختتام مشاركة شركات أردنية كبرى بمعرض سيال كندا، إن اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين البلدين الصديقين توفر فرصا كبيرة وحافزا لتنشيط التجارة وتعزيز فرص الاستثمار في المملكة.

ويرتبط الأردن مع كندا باتفاقية تجارة حرة هي الأولى التي توقعها كندا مع دولة عربية، وقعت عام 2009، ودخلت حيز التنفيذ في 2012.

وأضاف الخضري أن الجناح الأردني الذي شارك بالمعرض على مدى 3 أيام، شهد إقبالا من الزائرين للتعرف على منتجات الشركات الأردنية المشاركة، التي توزعت على قطاعات الحلويات العربية والبهارات والزعتر والمكسرات والقهوة.

وأشار إلى أن معرض سيال الذي تشارك به الجمعية بشكل دوري، مثل فرصة للشركات الأردنية للتعرف على شركاء تجاريين جدد على مستوى العالم وفتح أسواق جديدة وواعدة، لاسيما تلك التي يرتبط معها الأردن باتفاقيات تجارة حرة.

وأوضح أن “سيال الغذائي”، الذي أفيم في مدينة تورونتو، يعد من المعارض الدولية المهمة والمتخصصة في الصناعات الغذائية في شمال أميركا، مشيرا الى وجود مشاركة دولية كبيرة لعرض المنتجات الغذائية وصناعة الخدمات الغذائية.

ولفت إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها الجمعية في سبيل مساعدة المصدرين الأردنيين لدخول السوق الكندية، من خلال تنظم المشاركة الأردنية بالمعارض التي تقام في كندا وعقد ورش العمل والجلسات الحوارية للتعريف بمتطلبات وفرص دخول المنتجات الوطنية إلى هذا السوق الواعد والهام دون أية معيقات ورسوم جمركية.

وأوضح أن الجمعية حريصة على فتح الأسواق أمام المنتجات الأردنية ورفع مستوى الصادرات والعمل على تشبيك الشركات الصناعية الأردنية بنظرائهم من مختلف دول العالم، مبينا أن السوق الكندية واعدة أمام المنتجات الأردنية وبوابة للدخول لأسواق الولايات المتحدة الأميركية.

ولفت الخضري، إلى أهمية الصادرات الصناعية في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني، من خلال زيادة الإنتاج والتوسع بالاستثمارات القائمة وتوفير المزيد من فرص العمل، إلى جانب تعزيز احتياطي المملكة من العملات الأجنبية.

بدوره، أشار مدير التصدير في شركة محامص العقاب حسام البشيش، إلى أهمية المشاركة الأردنية بالمعارض، مبينا أن الجناح الأردني حظي باهتمام لافت من التجار وزائري المعرض من مختلف دول العالم، بفضل الجودة العالية التي تتمتع بها المنتجات الوطنية.

وبين أن المشاركة بالمعرض تعتبر من أهم الأدوات للترويج ودخول المنتجات الأردنية إلى السوق الكندية في ظل مشاركة وحضور كبير من قبل موزعي وتجار المواد الغذائية في كندا.

ولفت البشيش، إلى أن زائري الجناح الأردني كانوا من التجار المهتمين بمنتجات الصناعة الأردنية، ما أثمر في الوصول إلى تفاهمات وعقود تجارية، مشيدا بالجهود المبذولة من قبل جمعية المصدرين الأردنيين في تقديم أفضل الخدمات في سبيل نجاح المشاركة الأردنية بهذا المعرض.

يشار إلى أن المبادلات التجارية بين المملكة وكندا بلغت خلال العام الماضي، 116 مليون دينار، منها 80 مليون دينار صادرات للمملكة، تنوعت بين المواد النسيجية ومصنوعاتها والآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية ومنتجات صناعة الأغذية والمنتجات النباتية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق