إجراءات إدارية بحق بسطات تعيق حركة المرور وسط مدينة إربد

هلا أخبار – نفذت لجنة الصحة والسلامة العامة في محافظة اربد، اليوم الأحد، جولة تفتيشية على الأسواق التجارية وسط مدينة اربد.

وأسفرت الجولة عن اتخاذ عدد من الإجراءات بحق المخالفين منها تحويل 18 من أصحاب البسطات إلى الحاكم الإداري، لإعاقتهم حركة المرور وسط المدينة وعدم التقيد باشتراطات السلامة العامة.

وأكد محافظ اربد رضوان العتوم، لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، ضرورة تنظيم أسواق المدينة، وإزالة الاعتداءات على الأرصفة والشوارع، خاصة في صحن المدينة بشكل يضمن مصالح جميع الأطراف ويسهل انسياب الحركة المرورية للمركبات والمشاة.

وأوضح أن عملية التنظيم لا تعني شرعنة وجود البسطات بشكلها الحالي، وإنما إيجاد توازنات تعطي كل طرف حقه، مع التشديد على منع انتشار البسطات عشوائيا في الشوارع والميادين خاصة بالوسط التجاري.

وقال العتوم، إن الانتشار الكثيف للبسطات في الوسط التجاري يتشارك بها أصحابها والتجار على حد سواء، مؤكدا ضرورة التزام التجار بعدم عرض بضائعهم على الأرصفة.

وأشار إلى أن إجراءات تنظيم البسطات والأسواق ستجد الدعم والإسناد الكافي من الحاكمية الإدارية والأجهزة الأمنية، مبينا أن الهدف من ذلك تنظيم الأسواق ومنع الانتشار العشوائي للبسطات، وليس قطع أرزاق الناس، وإنما تنظيم العملية بشكل لا يعيق حركة السير والمشاة ويحمي مصالح التجار في نفس الوقت.

ونفذت الجولة برئاسة مساعد محافظ اربد للصحة والسلامة العامة عمر القضاة، ومشاركة رئيس قسم الصحة والسلامة العامة بالمحافظة فراس الضامن، وممثلين عن مؤسسة العامة الغذاء والدواء، وبلدية اربد، ومديرية الصناعة التجارة، وغرفة تجارة اربد، وشرطة اربد، والإدارة الملكية لحماية البيئة.

وقال القضاة، إن الجولة أسفرت عن تحويل 18 من أصحاب بسطات تعيق حركة المرور، ولعرضهم مواد تموينية بما يتعارض مع اشتراطات الصحة والسلامة العامة، إلى الحاكم الإداري لاتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة بحقهم، مشيرا إلى أنه سيصار توديعهم الى المحافظ غدا.

وأشار القضاة الى أن هذه الإجراءات تأتي لضمان عدم تكرار الاعتداء على الشوارع والأرصفة وممرات المشاة، مبينا أن الجولة التي تضمنت التفتيش على 17 منشأة تجارية، أسفرت أيضا عن توجيه 13 ضبط تفتيش، و5 مخالفات صحية وبيئية.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق