متسابقون عرب يشيدون بمراحل رالي الأردن

هلا أخبار – أشاد المشاركون العرب في رالي الأردن، بجمال مراحل الرالي الذي أختتم امس الأول في منطقة البحر الميت وظفر بلقبه المتسابق العماني عبدالله الرواحي وملاحه الأردني عطا الحمود.

وتغنى متسابقون عرب معروفون على المستوى العالمي، برالي الأردن ومراحله وجمال مساره وتنظيمه المتميز، والجهود التي بذلتها الأردنية لرياضة السيارات لإخراجه بالشكل المطلوب.

وفور انتهاء المنافسات، أجمع المتسابقون على أناقة رالي الأردن الذي استمر ثلاثة أيام، وشهد العديد من المراحل في منطقة البحر الميت.

وأشاد البطل العماني الرواحي بالرالي معتبرا أنه يعتبر من الراليات المحببة والمفضلة لديه، وأنه استمتع بأجوائه ومراحله المتعددة والتي زادت من جمال المنافسات.

بدوره، أكد البطل العالمي القطري ناصر العطية الذي حل ثانيا في الرالي أن رالي الأردن مفضّل لديه لكن هذا العام لم يكن سهلاً، مستعرضا العقبات التي واجهها خلال المنافسات وتسببت في حلوله بالمركز الثاني رغم أن التوقعات كان ترجح فوزه باللقب.

اما المتسابق الكويتي مشاري الظفيري فقد اعتبر ان تنظيم الرالي يستحق الإشادة خاصة فيما يتعلق المراحل.

وعلى مدار مراحل الرالي المتعددة، خرج المتسابقون من مختلف الجنسيات العربية للتعبير عن سعادتهم بالمشاركة في هذا الرالي الذي حمل منافسة شديدة، ناهيك عن جمال مراحله، مؤكدين شوقهم للمشاركة في الرالي في المواسم المقبلة. وكانت الأردنية لرياضة السيارات، نجحت بشكل لافت في إخراج السباق بشكل متميز، من خلال الترتيبات التي اتخذتها سواء بتنظيم مراحل الرالي أو باقامة الوفود، أو بتحضيرات لافتة في منطقة الصيانة بالبحر الميت، وغيرها من التفاصيل التي زادت من بهجة الرالي الذي تحول إلى مهرجان في يوم التتويج.

كما ساهم الرالي الذي حظي بتغطية إعلامية مميزة محليا وخارجيا، في الترويج للأردن سياحيا من خلال بث لقطات مصورة للرالي على شواطئ البحر الميت.

وبين متسابقون أن روعة منطقة البحر الميت، دفعتهم لالتقاط الصور ونشرها على صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي التي تحظى بآلاف من المتابعين الذين اطلعوا على هذه الصور الجميلة.

يشار إلى أن 23 متسابقا يمثلون 7 دول شاركوا في رالي الأردن.

بترا






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق