“الشؤون السياسية” تستمر بلقاءاتها مع المجتمعات المحلية

هلا أخبار – أكد أمين عام وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور علي الخوالدة، اليوم الاثنين، أن الوزارة مستمرة خلال الفترة المقبلة في لقاءاتها مع المجتمعات المحلية في مختلف مناطق المملكة لتشجيع المواطنين على العمل الحزبي والسياسي والمشاركة في العملية الانتخابية.

جاء ذلك خلال مشاركته مندوبا عن الوزير في جمعية صور باهر، بجلسة حوارية حول “المشاركة السياسية في ضوء منظومة التحديث السياسي” نظمتها جمعية نور المشرق الخيرية، وشارك بها ممثلون عن المجتمع المحلي بمنطقة حي نزال في محافظة العاصمة.

وقال الخوالدة خلال الجلسة التي أدارها رئيس مجلس إدارة جمعية نور المشرق فراس العبادي، “إننا اليوم أمام فرصة تاريخية أساسها العمل الجماعي يجب استثمارها لتنعكس إيجابا على الأجيال القادمة.

وأكد أن المشاركة في الانتخابات المقبلة هي الطريق الجديد نحو مستقبل يقوده العمل الحزبي، وأن الأحزاب هي المعنية بالمشاركة في الحياة السياسية وفي الانتخابات، وصولا الى مواقع صنع القرار، وأنه لا خيار في العمل الجماعي المنظم سوى من خلال الأحزاب السياسية.

ولفت إلى أن نتائج الانتخابات تعتمد على سلوك الناخبين عند اختيار ممثليهم وفقا لبرامجهم الانتخابية التي يطرحونها بشكل جماعي بعيدا عن العمل الفردي، وصولا الى كتل وائتلافات داخل البرلمان أساسها العمل الحزبي.

وبين الخوالدة أن قانون الانتخاب وتوسيع الدوائر داخل المحافظات في القوائم المحلية يوسع التمثيل ما يفتح المجال أمام الأحزاب لتكون أكثر نشاطا ومنافسة في المجتمع وفقا لبرامجها.

وحضر الجلسة الحوارية، رئيسة جمعية نور المشرق الخيرية الدكتورة ميرفت العبادي، ومخاتير ووجهاء من منطقة حي نزال والياسمين وناشطون وناشطات وحزبيون وحزبيات وأعضاء من ومجالس المحافظة واتحاد الجمعيات الخيرية.بترا





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق