رئيس “تطوير المناهج” يبحث مع السفير الكوري عددا من القضايا الأكاديمية

هلا أخبار – بحث رئيس المجلس الأعلى للمركز الوطني لتطوير المناهج الدكتور محي الدين توق، والسفير الكوري في عمان دونغ غي كيم، اليوم الثلاثاء، عددا من القضايا التربوية والأكاديمية المشتركة.

وأكد توق عمق العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات بشكل عام، ومجال التعليم بشكل خاص، مبديا استعداد المركز للتعاون مع الجانب الكوري والاستفادة من التجربة الكورية المتطورة في هذا المجال.

وقدّم الدكتور توق خلال هذه الزيارة ملخّصًا عن التجربة الأردنية في تطوير المناهج، ودور المركز وآلية عمله وأبرز إنجازاته بما يسهم في تحقيق تنمية بشرية مستدامة الأمر الذي يؤمل أن ينعكس إيجابا على تحقيق أهداف رؤية التحديث الاقتصادي في الأردن.

وطرح الدكتور توق خلال الزيارة التي حضرتها المديرة التنفيذية للمركز شيرين حامد، والملحقة الثقافة في السفارة، عددا من المحاور للتعاون المستقبلي بين البلدين، وهو ما لقي ترحيبا وقبولا من جانب السفير الكوري.

من جهته نقل السفير غي كيم، رغبة بلاده في التعاون مع المركز في مجال التعليم والمناهج الدراسية.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق