رئيس الديوان يفتتح مشاريع مبادرات ملكية في لواءي الرمثا وبني كنانة

هلا أخبار – افتتح رئيس الديوان الملكي الهاشمي، يوسف حسن العيسوي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، اليوم الأربعاء، عددا من مشاريع المبادرات الملكية في لواءي الرمثا وبني كنانة بمحافظة إربد.

ففي لواء الرمثا افتتح العيسوي، بحضور نائب محافظ اربد الدكتور حمدان السرحان، ومدير مراكز زها الثقافية رانيا صبيح، فرعا لمركز زها الثقافي الذي نفذ بمبادرة ملكية.

وتفقد عددا من الحدائق التي أنشئت بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني خلال زياراته ولقاءاته التواصلية مع بنات وأبناء محافظة إربد.

ويضم فرع مركز زها الثقافي قاعات تدريب مخصصة لتنمية مواهب الأطفال، وملعباً خماسياً ومنطقة ألعاب للأطفال رملية مزودة بمختلف التجهيزات والألعاب، ومرافق أخرى، لضمان تقديم أفضل الخدمات للأهالي والأطفال.

ويستفيد من المركز 550 طفلا من خلال خدمة الدورات التدريبية لأبناء المجتمع في مختلف المجالات، إضافة إلى تقديم دورات لتمكين المرأة في المجتمع في مجالات متعددة.

وعلى هامش الافتتاح تم توقيع اتفاقية تعاون بين مركز زها الثقافي وبلدية الرمثا الجديدة.

كما تفقّد العيسوي حديقة الهاشميين في منطقة الطرة، التي تم تأهيلها وتزويدها بجميع المستلزمات وتطوير مرافقها لتقديم الخدمة الفضلى لأبناء المنطقة، حيث جال في مختلف مرافق الحديقة.

كما تفقد حديقة الشهيد أحمد إدريس الزعبي، في منطقة سهل حوران، التي تم تزويدها بتجهيزات وألعاب مطاطية ورملية ذات جودة عالية ومواصفات عالمية، لتشكل متنفساً للأهالي وأطفالهم.

وفي لواء بني كنانة، افتتح العيسوي قاعة متعددة الأغراض التابعة لنادي خرجا الرياضي، في لواء بني كنانة، بحضور الدكتور السرحان وأمين عام وزارة الشباب الدكتور حسين الجبور.

وتم تزويد القاعة بالأثاث الكامل وبالمستلزمات اللازمة، بهدف خدمة أهالي المنطقة في مختلف المناسبات الاجتماعية، إضافة إلى إقامة أنشطة ثقافية وأعمال تطوعية وعقد محاضرات.

وقال العيسوي في تصريحات صحفية إن المبادرات الملكية تركز على تلبية احتياجات مختلف شرائح المجتمع، من بينها إنشاء قاعات متعددة الأغراض ومتنزهات وحدائق نموذجية لضمان تقديم أفضل الخدمات لمختلف الشرائح العمرية لأبناء وبنات المنطقة، وتوفير البيئة الحاضنة لإبداعاتهم ومواهبهم.

وأضاف أن المبادرات الملكية تسعى إلى إحداث نقلة نوعية في المجتمعات المحلية لجهة دعم الأندية الرياضية والشبابية وتنفيذ مشاريع تنموية مستدامة تلبي احتياجات المواطنين وتوفر فرص العمل.

وأكد العيسوي أن مشاريع المبادرات الملكية تخضع لمتابعة مستمرة من قبل إدارة متابعة تنفيذ المبادرات الملكية، بالتعاون والشراكة مع الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.

من جانبها، أكدت صبيح أهمية المبادرات الملكية والتي ساهمت بانتشار المركز في محافظات ومدن وألوية الوطن.

وأشارت الى ان فرع المركز في الرمثا يضم 60 برنامجا تدريبيا مقدمة للأطفال من عمر 3 الى 18 سنة وفي عدة مجالات، اضافة لخدماتها للشباب من خلال الفرص التشغيلية والتدريبية.

من جانبه، أكد رئيس نادي خرجا حازم الزعبي أن تدشين المبنى الجديد للنادي الذي نفذ بمبادرة ملكية يأتي انطلاقاً من إيمان جلالة الملك بأهمية الشباب في عملية البناء والتنمية وإكسابهم المهارات اللازمة وتوفير البيئة المناسبة لتلبية وتحقيق طموحاتهم وأهدافهم.

وتركز المبادرات الملكية على تنفيذ برامج ومشاريع في مختلف القطاعات، ضمن خطط مدروسة ومرتبطة بجداول زمنية محددة، تلبي احتياجات وأولويات المواطنين في جميع المحافظات، وصولا إلى بناء مجتمعات قادرة على الانخراط الفعلي في مسيرة التنمية المستدامة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق