“مشتركة في الأعيان” تلتقي ممثلين عن “وستمنستر” للديمقراطية

هلا أخبار- التقت لجنة مشتركة في مجلس الأعيان، اليوم الأربعاء، ممثلين عن مؤسسة “وستمنستر” للديمقراطية (WFD)، التي تعمل على دعم الديمقراطيات منذُ أن تأسست عام 1992 في المملكة المتحدة.

وترأس مشتركة الأعيان، رئيس لجنة العمل عيسى مراد، بحضور مساعد رئيس المجلس مفلح الرحيمي، ورئيس لجنة مبادرة الحوار الوطني الشبابي، مقرر اللجنة القانونية الدكتور أحمد العبادي، ومقررة لجنة المرأة الدكتورة ميسون العتوم، ومقرر لجنة فلسطين المهندس خالد رمَضان.

ومن جانب المؤسسة حضر اللقاء، مدير المؤسسة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ايلي تايلر، وممثلة المؤسسة في لبنان حسناء منصور، ومدير أعمال المؤسسة في المملكة سامي العالول.

وقال العين مراد إن اللقاء تناول سبل التعاون بين المجلس والمؤسسة وفتح الآفاق أمام تعاون مشترك، إلى جانب الحديث عن تمكين المرأة والشباب، مؤكدًا أن هناك إرادة حكيمة من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين لتحديث المنظومة السياسية وتنفيذ رؤية اقتصادية وإجراء إصلاح إداري.

وأكد أن المجلس ممثلاً بلجانه الدائمة يحرص عبر التعاون مع المؤسسات ذات الاختصاص على ترجمة الرؤية الملكية لتمكين المرأة والشباب، وذلك من خلال وضع برامج شاملة ولا تقتصر على الجانب السياسي فقط، بهدف تحفيزهم في عملية المشاركة في الحياة السياسية.

وتحدث العين العبادي عن الرؤية الملكية الرامية لتمكين الشباب والمرأة في المشاركة السياسية، إلى جانب تمكين الأحزاب، لافتًا إلى أن التعديلات الدستورية عززت من دور مجلس الأعيان في الرقابة السياسية والمالية.

وقالت تايلر من جانبها، إن مؤسسة “وستمنستر” تهدف لدعم العمل البرلماني ودعم تطوير الأحزاب السياسية والمؤسسات الديمقراطية ومؤسسات المجتمع المدني، مبينة أن الزيارة إلى مجلس الأعيان تصبو إلى زيادة التعاون والتنسيق معه في المحاور ذات الاهتمام المشترك داخل المملكة.

وأشارت إلى أن زيادة المشاركة للمرأة والشباب في الجانب السياسي وفي قطاع العمل من المحاور المهمة للمؤسسة، التي تحرص على رفع مستوى نشاطها في دعم الحياة الديمقراطية بمنطقة الشرق الأوسط، موضحة أن المملكة دولة مستقرة وتعزز من مشاركة المرأة والشباب في مختلف جوانب الحياة السياسية.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق