اجتماع “دولي” لمكافحة المخدرات الصناعية

هلا أخبار – نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، أن الأردن يتخذ كل الخطوات اللازمة لمكافحة تهريب المخدرات عبر الحدود السورية إلى أراضيه، وأنه يقوم بكل ما يلزم لحماية أمنه الوطني من هذا الخطر المتصاعد.

وقال الصفدي في مداخلة عبر تقنية الاتصال المرئي، في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي لمواجهة تهديد المخدرات الصناعية، والذي استضافته الولايات المتحدة وافتتحه وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في واشنطن، إن تشكيل التحالف خطوة مهمة للتصدي لتهديد المخدرات الصناعية المتصاعد، ومواجهة الانتشار الخطير لها.

وقال “إن هذا التحالف الدولي الجديد، سيتيح لنا العمل معًا لمكافحة إنتاج المخدرات الصناعية، وتهريبها، وتوزيعها”.

وأضاف الصفدي، أن محاولات تهريب المخدرات من الحدود السورية مستمرة ومتكررة، لافتاً إلى مصادرة أكثر من 65 مليون حبة كبتاجون خلال العامين الماضيين.

وأشار الصفدي إلى أن عالمية خطر المخدرات الصناعية والموارد الهائلة المتوفرة لمصنعيه ومهربيه يستوجب جهداً دولياً مشتركاً لمواجهة هذا الخطر.

وأكد الصفدي ضرورة التعاون في توفير تكنولوجيا حماية الحدود وتبادل المعلومات الاستخباراتية، ومشاركة الخبرات في التوعية ضد المخدرات وتأهيل ضحاياها.

وشدد الصفدي على استعداد الأردن للتعاون في مواجهة خطر المخدرات التي لا يمكن حسمها من دون تعاون دولي حقيقي.

ويشار إلى أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، عقد هذا الاجتماع الوزاري، اليوم، للإعلان عن إنشاء التحالف العالمي لمواجهة تهديدات المخدرات الصناعية.

ويسعى هذا التحالف إلى توحيد جهود البلدان في جميع أنحاء العالم لمنع التصنيع غير المشروع للمخدرات الصناعية والاتجار بها، والاستجابة بفعالية لتأثيراتها على الصحة العامة.

ومن المقرر، أن ينعقد التحالف الدولي وجاهياً على هامش الدورة الثامنة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، ومجلس الأمم المتحدة المعني بالمخدرات في شهر آذار 2024.

وشهد الاجتماع الوزاري مشاركة ثلاثين وزير خارجية ووزراء ومسؤولين من أكثر من ثمانين دولة، وعددٍ من ممثلي منظمات إقليمية ودولية.بترا





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق