الأمم المتحدة ترفض التراجع عن إدانتها لإسرائيل بسبب عملية جنين

هلا أخبار – قال فرحان حق نائب المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة، إن الأمين العام أنطونيو غوتيريش "متمسك" بآرائه بشأن إدانة الاحتلال الإسرائيلي لاستخدامه المفرط للقوة في مخيم جنين للاجئين بالضفة الغربية.

وكان سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، غلعاد إردان، قد دعا غوتيريش إلى التراجع عن إدانة اسرائيل بعد الاستخدام المفرط للقوة من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين للاجئين.

وقال حق للصحافيين خلال المؤتمر الصحافي اليومي في نيويورك ردا على سؤال بشأن التراجع عن إدانة إسرائيل إن غوتيريش "يدين بوضوح كل العنف الذي يؤثر على المدنيين في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة بغض النظر عمن هو الجاني".

وكان غوتيريش، الذي أغضبه تأثير الغارات الجوية الإسرائيلية والهجوم على مخيم جنين للاجئين، قد ذكر يوم الخميس إن العملية خلفت أكثر من 100 إصابة في صفوف المدنيين، وشردت الآلاف من السكان، وألحقت أضرارا بالمدارس والمستشفيات، وعطلت شبكات المياه والكهرباء.

كما انتقد غوتيريش إسرائيل لمنعها الجرحى من الحصول على الرعاية الطبية ومنعها العاملين في المجال الإنساني من الوصول إلى جميع المحتاجين.

وأدى الهجوم الإسرائيلي الذي استمر يومين بهدف قمع النشطاء الفلسطينيين إلى استشهاد ما لا يقل عن 12 فلسطينيا فضلا عن تدمير الطرق والأزقة الضيقة في مخيم جنين وأجبر آلاف الأشخاص على الفرار من منازلهم.

وقال غوتيريش للصحافيين "أدين بشدة جميع أعمال العنف ضد المدنيين ومن بين ذلك أعمال الإرهاب".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت هذه الإدانة تنطبق على إسرائيل، أجاب: "إنها تنطبق على كل استخدام للقوة المفرطة، ومن الواضح أنه في هذه الحالة، كانت هناك قوة مفرطة استخدمتها القوات الإسرائيلية".

وبحث مجلس الأمن الدولي العملية العسكرية الإسرائيلية في جنين خلف أبواب مغلقة يوم الجمعة، بناء على طلب الإمارات العربية المتحدة وتلقى إحاطة من مساعد الأمين العام خالد الخياري.

(د ب أ)





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق