بني مصطفى: “الشراكة” تسهم بتطوير الخدمات الاجتماعية

هلا أخبار – أكدت وزيرة التنمية الاجتماعية وفاء بني مصطفى، أن تعزيز الشراكة مع القطاعين الخاص والتطوعي يسهم بتطوير وتجويد الخدمات الاجتماعية المقدمة للفئات الضعيفة والهشة.

وقالت بني مصطفى، خلال حفل تكريم أقامته وزارة التنمية الاجتماعية، اليوم الأحد، لشركات القطاع الخاص والتطوعية، لدورهم في تقديم الدعم للوزارة خلال شهر رمضان المبارك، إن الجميع يسير على خطى القيادة الهاشمية في مواصلة الإنجاز والبناء على امتداد الوطن.

وأضافت أن تكريم هذه الشخصيات المتميزة جاء لما قدموه من خدمات جليلة للوطن العزيز في شهر رمضان المبارك، حيث قدموا صورة حقيقية للعطاء، وأظهروا قيمة المسؤولية تجاه المجتمع واحتياجاته.

وبينت بني مصطفى أن الوزارة تؤمن بأن جميع القطاعات في الوطن هم شركاء في تحقيق العديد من الخدمات والبرامج التي تنفذها الوزارة، وأن الوزارة تسعى دائماً إلى تعزيز الشراكة مع القطاعين الخاص والتطوعي وتعميق العلاقة معهم، تماشياً مع الالتزام تجاه المسؤولية المجتمعية.

وذكرت أن المبادرات الطوعية التي تندرج في إطار المسؤولية المجتمعية تسهم في تقديم خدمات اجتماعية ذات جودة ونوعية متميزة للفئات الأكثر هشاشة، وتعزز استدامة وإنتاجية المشاريع التي تمولها التبرعات، وتعمل على تحسين حياة المستفيدين من خدمات الوزارة، عبر التبرعات لتنفيذ البرامج والمشاريع التنموية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وغيرها.

وأوضحت أن المساهمات التطوعية تعزز التواصل والتفاعل الاجتماعي، وتسهم في تحقيق التوازن بين خدمة المجتمع وتحقيق العائد المادي، مشددة على أن الوزارة مستعدة للتعاون والشراكة مع الجميع لتحقيق المزيد من النجاحات والتقدم.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق