“الوطني للبحوث” ينظم تدريباً للممارسات الذكية

هلا أخبار – نظم المركز الوطني للبحوث الزراعية ورشةٌ تدريبيةٌ بعنوان “الممارسات الذكية مناخياً”، لبناء قدرات المهندسين الميسّرين للمدارس الحقلية في المحافظات، ضمن مشروع مدارس المزارعين الحقلية من خلال مشروع التنمية الاقتصادية الريفية والتشغيل، الذي تنفذه المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جيدكو)، بتمويل من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) والحكومة الهولندية.

وبين مدير عام المركز الدكتور نزار حداد” أن المركز يحرص على نقل التقنيات الحديثة وبناء قدرات المهندسين الزراعيين ميسّري المشروع، وترسيخ مفهوم الممارسات الزراعية الذكية مناخياً الذي يساعد على توجيه الإجراءات اللازمة لتحويل النظُم الزراعية لدعم التنمية بصورة فاعلة، وضمان الأمن الغذائي في وجود مناخ متغيّر.

وقال حداد أن المركز يسير قدُماً لتعزيز وتطوير القطاع الزراعي لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الأمن الغذائي.

من جهته قال ممثل منظمة الفاو في الأردن نبيل عساف ” إن مدارس المزارعين الحقلية تفسح المجال للتعليم الجماعي من خلال تعزيز المهارات المتعلقة بالتحليل وتحسين صنع القرار، مُشيراً إلى أن أنشطة المدارس الحقلية هي أنشطةٌ ميدانيةٌ تشمل إجراء التجارب لحل المشاكل والتحديات التي تواجه المزارعين، إضافةً إلى صقل مهاراتهم من خلال المراقبة والتحليل واختبار أفكار جديدة في حقولهم؛ الأمر الذي سينعكس إيجاباً على تحسين الإنتاج وسبُل العيش.

وأكد مساعد الأمين العام للإرشاد الزراعي بكر البلاونة، أهمية الدورة في بناء قدرات المرشدين ميسّري المشروع وتمكينهم في الميدان، مُثمّناً جهود المركز الوطني للبحوث الزراعية في نقل التكنولوجيا المتطورة والتقنيات.

وبحسب مدير المشروع زيد النسور فإن الدورة استهدفت 44 مهندساً زراعياً، واشتملت على العديد من المواضيع العلمية التي تتعلق بالممارسات الزراعية الذكية مناخياً.

وبيّن منسق المشروع محمد أبو حمور أن نتائج المشروع تنعكس إيجاباً على المزارعين من خلال إدخال زراعات جديدة وممارسات زراعية حديثة، وتبنّي تقنيات زراعية للحد من التغيرات المناخية والاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية.بترا





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق