مطالبة برفع عمولة محطات المحروقات لـ40 فلسا/لتر

هلا أخبار – كشف نقيب أصحاب محطات المحروقات، نهار سعيدات، الاثنين، عن نسبة رفع العمولة التي ‏تطالب بها النقابة، لمواجهة التحديات التي تواجه قطاع المحروقات في الأردن.‏

وقال سعيدات لـ”هلا أخبار”، إن النقابة تطالب برفع العمولة من 18 فلسا/لتر، إلى 40 فلسا/لتر، من أجل ‏تحقيق الأرباح وتعويض الخسائر التي تتعرض لها محطات المحروقات.‏

وأضاف أن كتاب النقابة الموجه إلى لجنة الطاقة النيابية، الذي يطالب برفع العمولة، يوضح وفق دراسة ‏تحليلة مستفيضة، مقدار حاجة القطاع لرفع عمولة بيع المشتقات النفطية، لوقف خسائرهم.‏

وأوضح سعيدات، أن الدراسة أوصت برفع العمولة إلى 33 فلسا/لتر، في حين طلبت النقابة رفعها إلى ‏‏40 فلسا/لتر، نظرا إلى أن 33 فلسا لا تحقق ربحا للمحطات، وإنما تضعها أمام خيار البيع دون خسائر ‏فقط، وفق قوله.‏

وبحسب سعيدات، فإن النقابة طلبت أن تكون العمولة من الضريبة المقطوعة التي تفرضها الحكومة على ‏كل لتر محروقات يباع، وليس من جيوب الأردنيين.‏

وكان رئيس لجنة الطاقة النيابية، طلال النسور، قال في تصريح الأحد، إن اللجنة سترفع توصية إلى ‏وزارة الطاقة تتضمن إجراء دراسة ثانية حول أثر التكاليف على عمولة محطات المحروقات، والتحديات ‏التي تواجه قطاع المحروقات.‏

وبيّن النسور، أنه جرى إعطاء مهلة لتسليم نتائج الدراسة مدتها أربعة أشهر، بُغية اتخاذ الإجراء المناسب ‏بشأنها.‏

وزير الطاقة صالح الخرابشة، قال خلال اجتماع مع لجنة الطاقة النيابية، ضم نقيب أصحاب محطات ‏المحروقات، إن ‏‎ ‎الوزارة تراجع بشكل شامل ودوري العمولات التي تمنح لأصحاب المحطات، ‏مضيفا أنه سيتم إجراء دراسة للوقوف على واقع الحال‎.‎





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق