المبعوث الأممي يشيد بالدور الأردني في استضافة المفاوضات اليمنية

هلا أخبار – عقد مجلس الأمن الدولي، الليلة الماضية، جلسة بشأن الوضع في اليمن استمع خلالها الأعضاء إلى إحاطة قدمها المبعوث الأممي الخاص لليمن هانس غروندبرغ.

وقال غروندبرغ إنه رغم انتهاء مدة الهدنة، فإن اليمن وشعبه “يستشعران منافع أطول فترة من الهدوء النسبي منذ بدء الصراع”، مستشهدا بالتقرير الأممي الأخير عن الأطفال والنزاعات المسلحة الذي أفاد بأن الهدنة قللت الانتهاكات الجسيمة بحق الأطفال بنسبة 40 بالمائة.

وأضاف إن هذه الفترة من الهدوء النسبي أفسحت المجال لنقاشات جادة مع الأطراف اليمنيين بشأن المضي قدما على طريق إنهاء الصراع، مشيرا إلى أنه “إذا أردنا إنهاء هذه الحرب بشكل نهائي، فينبغي لهذه المحادثات أن تحقق انفراجة جادة”.

وأشاد المبعوث الأممي بالدور الأردني في استضافة المفاوضات بشأن إطلاق سراح مزيد من المحتجزين.

وحدد غروندبرغ ثلاثة عناصر أساسية لإنهاء الصراع والتوصل لسلام دائم وعادل، قائلا إن أول هذه النقاط هي أن “تتوقف الأطراف فورا عن الاستفزازات العسكرية وتستعد لوقف دائم لإطلاق النار يشمل جميع أنحاء البلاد، وأن توافق عليه” بالإضافة الى عمل الأطراف على خفض التصعيد الاقتصادي وأن تلبي الاحتياجات الاقتصادية قصيرة وطويلة الأجل، وثالثا، يجب على الأطراف أن تحقق تقدما على صعيد الموافقة على تمهيد الطريق لاستئناف عملية سياسية يمنية برعاية الأمم المتحدة”.

إلى ذلك، جدد المجلس اليوم في جلسة منفصلة تفويض بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة في اليمن لمدة عام واحد. (بترا)





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق