“مستقلة الانتخاب”: أصبحنا أكثر التزاما في تنفيذ القوانين بشفافية وحيادية

هلا أخبار – أكد رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، المهندس موسى المعايطة، أن مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، عززت الى حد كبير من مسيرة الإصلاح السياسي والعملية الديمقراطية في الأردن، كما أنها أعطت مساحة واسعة للمرأة والشباب لزيادة مشاركتهم في العمل السياسي والحزبي وصولا إلى برلمان قائم على التعددية السياسية.

وخلال لقائه عددا من طلبة العلوم السياسية في جامعة ليدن الهولندية والذين يقومون بزيارة إلى المملكة وتستمر لعدة أيام، أضاف المعايطة أن الهيئة أصبحت بموجب التعديلات الدستورية الأخيرة معنية بإدارة ملف الأحزاب السياسية، وأنها أصبحت أكثر التزاما تجاه مسؤولياتها والتي تتعلق بتنفيذ القوانين بشفافية وحيادية.

وأوضح أن رؤية الدولة الأردنية هي تعزيز دور المرأة والشباب والانخراط في الحياة السياسية بشكل عام والانتخابات والأحزاب بشكل خاص، وأن العمل جارٍ على تقديم سبل الدعم كافة لتمكينهم سياسيا واقتصاديا وثقافيا واجتماعيا، مستعرضا أهم المستجدات على قانوني الانتخاب والأحزاب، وما هو شكل البرلمان المقبل في ظل هذه القوانين.

وبين أبرز البرامج التي تنفذها الهيئة والمعنية بالشباب ومنها برنامج “أنا أشارك /جامعات” والذي يهدف إلى دمج الشباب في الجامعات في الحوار والعمل العام وتفعيل دورهم في الحياة العامة، والاستماع إلى آرائهم وافكارهم ضمن مشاركتهم السياسية، بالإضافة إلى التركيز على جملة من القضايا الوطنية.

كما استمع الطلبة إلى إيجاز قدمه الفريق الفني في الهيئة، تضمن نشأة الهيئة المستقلة للانتخاب وهيكلها التنظيمي، وإدارتها للعمليات الانتخابية، بالإضافة إلى شرح مفصل عن مراحل الدورة الانتخابية وآلية الاقتراع واحتساب النتائج حسب قانون الانتخاب الساري المفعول، ومراحل ومستويات برنامج أنا أشارك وعدد الطلبة المشاركين في البرنامج والجلسات التدريبية التي نفذتها الهيئة منذ انطلاقه.

ودار في نهاية اللقاء حوار موسع أجابت فيه الهيئة على عدد من الأسئلة والاستفسارات.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق