الجامعة العربية ترحب بقرار أممي يدين الدعوة للكراهية الدينية

هلا أخبار – رحبت جامعة الدول العربية بالقرار الصادر عن الدورة (53) لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بشأن “التصدي للكراهية الدينية التي تشكل تحريضاً على التمييز أو العداوة أو العنف”.

وأكدت الجامعة، أن البيان الذي جاء خلال الدورة (53) لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة التي عقدت يوم 8/7/2023 بجنيف بشأن “التصدي للكراهية الدينية، يعيد التأكيد على المسؤولية التي تقع على جميع الأطراف في التنديد علناً بالدعوة إلى الكراهية الدينية، بما في ذلك تدنيس الكتب المقدسة وبحث سبل مقاضاة مرتكبيها”.

وأشار المتحدث باسم الأمين العام جمال رشدي، أن أحمد أبو الغيط سبق وأن أدان بأشد العبارات سماح السُلطات السويدية بإحراق نسخة من القرآن الكريم على يد متطرفين في أول أيام عيد الأضحى، وحملها مسؤولية مواجهة مثل هذه الأعمال بحزم.

وأكد المتحدث على دعوة أبو الغيط جميع الدول إلى تبني القرار والعمل على مواجهة تصاعد موجات الكراهية بين الشعوب وأتباع الديانات المختلفة، من خلال مراجعة بعض قوانينها وسياساتها التي لا تتصدى للكراهية الدينية بالحزم الواجب، والعمل على مقاضاة مرتكبي جرائم الكراهية والتحريض واتخاذ خطوات فورية لسد الثغرات القانونية في هذا الخصوص.

يذكر ، أن الأمانة العامة للجامعة العربية، شاركت في جلسة التصويت على القرار بوفد برئاسة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة، والذي صوتت عليه أغلبية دول المجلس، بواقع 28 دولة مقابل اعتراض 12 دولة وامتناع 7 دول عن التصويت.

بترا





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق