رئيس الديوان يفتتح مشاريع مبادرات ملكية في المفرق وإربد

إطلاق سلسلة ملاعب الأمير هاشم الخماسية من منطقتي رحاب وأم قيس

هلا أخبار – افتتح رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك اليوم الخميس، مشاريع مبادرات ملكية في محافظتي المفرق وإربد، تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني خلال زياراته الميدانية ولقاءاته التواصلية مع أبناء ووجهاء المحافظتين.

ودشن العيسوي، بحضور وزير الشباب محمد النابلسي، سلسلة ملاعب الأمير هاشم، إذ كانت الانطلاقة من محافظتي المفرق وإربد، حيث افتتح الملعب الخماسي لمركز شباب رحاب والملعب الخماسي لنادي أم قيس.

ويجري تنفيذ سلسلة ملاعب الأمير هاشم في سياق المبادرات الملكية، في مختلف مناطق المملكة، وفق أعلى المواصفات الفنية والهندسية.

ويحظى الشباب برعاية جلالة الملك، حيث يوجّه جلالته وباستمرار الى تقديم مختلف أشكال الدعم لهم والاستفادة من طاقاتهم وإبداعاتهم، وتوفير البنية التحتية للعمل الشبابي والحركة الرياضية، التي توفر البيئة السليمة والصحية للشباب لممارسة الأنشطة والألعاب الرياضية، وتقديم أفضل الخدمات للأهالي والأطفال بمختلف فئاتهم العمرية.

الى ذلك، افتتح العيسوي حديقة القرية الحضرية في لواء الكورة، التي تم تنفيذها بالتعاون مع مركز زها الثقافي، في إطار الشراكة الفاعلة مع مؤسسات المجتمع المدني.

وجال العيسوي في مرافق الحديقة، حيث استمع إلى شرح من المديرة التنفيذية لمراكز زها الثقافية رانيا صبيح، حول الخدمات التي تقدمها لأهالي المنطقة.

وتشمل مرافق القرية الحضارية مناطق مخصصة لألعاب الأطفال ومطبخ إنتاج غذائي ومشغل لإنتاج الصابون وملاعب رياضية.

ويأتي افتتاح هذه المشاريع في إطار المبادرات الملكية، ويتم تنفيذها بالتعاون والشراكة الفاعلة مع الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني المعنيّة، حيث دأبت المبادرات الملكية إلى إنشاء حدائق وملاعب رياضية، تشتمل على مرافق ترفيهية وخدمات متنوعة تلبي حاجات مرتاديها، في جميع المحافظات.

وقال العيسوي في تصريحات صحفية إن جلالة الملك وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، يوليان الشباب الحركة الشبابية والرياضية جل رعايتهما وعنايتهما، وكذلك سمو الأمير هاشم بن عبدالله لثاني، الذي يبدي اهتماما كبيرا بالشباب، وضرورة تمكينهم وتوفير البيئة الحاضنة لإبداعاتهم ومواهبهم، ومن ضمنها إنشاء الملاعب الرياضية.

وأضاف، إنه ترجمة للاهتمام الملكي، تم افتتاح ملعبين في المفرق وإربد، ضمن سلسلة ملاعب رياضية ستحمل اسم سمو الأمير هاشم، ليصار إلى إطلاقها قريبا في مناطق مختلفة من المملكة.

وأشار إلى أن هذه الملاعب التي يتم تنفيذها في سياق المبادرات الملكية، تشكل إضافة نوعية للشباب، حيث تم خلال السنوات الماضية، إنشاء العديد من المراكز الشبابية والملاعب وصيانة وتأهيل منشآت رياضية ومرافقها وتهيئتها وتجهيزها على نحو يخدم نشاطات الشباب، ويضمن لهم بيئة آمنة وصحية.

من جهته، قال وزير الشباب محمد النابلسي إن مبادرة إنشاء ملاعب الأمير هاشم ستسهم في احتضان الشباب وإبداعاتهم ومهاراتهم، خصوصا في مناطق تفتقد لمثل هذه المنشآت.

وأكد حرص الوزارة بالتعاون والشراكة مع الديوان الملكي على ضمان استدامة هذه المرافق والمنشآت الرياضية، بما يخدم الحركة الشبابية والرياضية في المناطق المستهدفة.

من جهتهم، أكد ممثلون عن المجتمع المحلي وقائمون على إدارة هذه المشاريع أهمية المبادرات الملكية في تطوير وتحسين الخدمات بالمجالات كافة، وانعكاسها على المجتمعات المحلية.

وثمنوا الاهتمام الملكي بقطاع الشباب من خلال تنفيذ العديد من المبادرات الملكية التي تخدم قطاع الشباب في جميع محافظات ومدن المملكة.

وحضر افتتاح المشاريع محافظا اربد رضوان العتوم، والمفرق سلمان النجادا، وعدد من ممثلي الجهات المعنية.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق