الخصاونة: نضمن عدم تعرُّض أي أحد للمضايقة بسبب الانتظام بالعمل الحزبي

هلا أخبار – أجرى رئيس الوزراء بشر الخصاونة، اليوم السبت، لقاء حواريا في جامعة مؤتة، ضمن حوارات الشباب.

الخصاونة، قال في كلمة له، إن مشاركة الشباب في الانتخابات النيابية لم يتجاوز 33% في الانتخابات الأخيرة، مؤكدا على أهمية إيجاد محفزات للمشاركة في الانتخابات والانضمام للأحزاب.

وأكد على أهمية العمل الحزبي، بعد تصويب العديد من الأحزاب أوضاعها خلال الفترة الأخيرة، مشددا في الوقت ذاته على وجود أحزاب ذات برامج حقيقية إصلاحية.

وبين أن التعديلات الدستورية، وتعديلات قانوني الانتخاب والأحزاب، تهدف جميعها إلى رفع مشاركة الشباب في الانتخابات.

وتابع الخصاونة “الحكومة تضمن عدم تعرُّض أي شاب أو شابَّة للمضايقة بسبب انتظامهم في العمل الحزبي ”

ولفت الخصاونة إلى أن الحكومة تراهن على الشباب في إحداث التغيير، وهذه الفئة يراهن يراهن عليها في تقديم نموذج حيوي يسير بالدولة الأردنية قي ثبات بمئويتها الثانية، مضيفا “كما أنجزنا على أكتاف الشباب الأردني في المئوية الأولى من عمر الدولة منجزات يحق لنا أن نفاخر بها كثيرا فيما يتعلق بأمن وأمان واستقرار وتنمية بدلالة امتداد جامعاتنا ومدارسنا ومراكزنا الصحية وخدمات البنى التحتية والكهرباء”.

وفي السياق، أكد الخصاونة أن الدولة الأردنية دخلت المئوية الثانية من عمرها بالتزامن مع خروج العالم من جائحة كورونا التي ألقت بظلالها الثقيلة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وحتى إداريا، مضيفا أن جلالة الملك وسمو ولي العهد قادوا المشروع الإصلاحي الذي بدأ بمسار إصلاحي شارك الكثير من النخب به في سياق لجنة تحديث المنظومة السياسية التي ضمت في عضويتها مختلف ألوان الطيف السياسي الفاعل في الأردن.

وأشار الخصاونة إلى أنه جرى الانتقال إلى مرحلة يؤطر فيها العمل الآن بالأردن في سياق أحزاب برامجية ضرورية.

وكان الخصاونة أطلق سلسلة حوارات مع الشَّباب الأردنيين تحت عنوان: (رؤى التّّحديث: الشَّباب محور الاهتمام)، حيث كان اللِّقاء الحواري الأوَّل في الجامعة الأردنيَّة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق