الأونروا تعاني من أزمة مالية خطيرة

هلا أخبار – قال المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” عدنان أبو حسنة اليوم ألأحد ان: “الأونروا تعاني من أزمة مالية خطيرة قد تهدد عملياتها وبرامجها.

وأشار أبو حسنة في تصريحات صحفية، الى أن الأونروا تعاني من عجز بالموازنة العامة تقدر بحوالي 200 مليون دولار، عبارة عن مصاريف تشغيلية وبرامج ودفع الرواتب، لافتا إلى أن الأونروا أصبحت أكثر عرضة للتغيرات السياسية في العالم”.

وحذر من توقف عمليات وبرامج الأونروا جراء الأزمة المالية الخطيرة التي تعاني منها، لافتا إلى أن الأونروا تبذل جهوداً كبيرة من أجل سد العجز واستمرار عملياتها.

وأعرب أبو حسنة، عن أمله بأن تنجح الوكالة في سد العجز قبل نهاية الشهر المقبل، مشيرا ألى أنه منذ سنوات، تعاني الأونروا من أزمات مالية كبيرة انعكست في تراجع قدرتها على تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين.

وبين أن هناك تحركا كبيرا من قبل الأونروا على عدة صعد، للحصول على جزء أكبر من ميزانية الأمم المتحدة لصالح ميزانية الأونروا، وتوسعة قاعدة المانحين، والاتجاه للقطاع الخاص في فلسطين.

و أكد أن الأزمة عميقة وتكبر، وأعداد الناس في ازدياد، كما أننا أكثر عرضة للمتغيرات السياسية في العالم، وهو ما أدى إلى تفاقم الأزمة المالية للأونروا، مشدداً على ضرورة تكثيف الجهود الجماعية لوضع رؤية مشتركة لإنهائها.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق