أوكرانيا “وراء” هجوم جسر القرم.. وميدفيدف يتوعد بالتفجيرات

هلا أخبار – ذكرت مصادر أوكرانية أن كييف تقف وراء الهجوم الذي استهدف صباح الاثنين جسر كيرتش الذي يربط البر الروسي بشبه جزيرة القرم ، فيما توعد نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي، ديمتري ميدفيديف، بتفجير منازل القادة الأوكرانيين.

وقالت لجنة مكافحة الإرهاب الروسية إن أوكرانيا هاجمت جسر كيرتش باستخدام مركبات بحرية مسيرة، أدت إلى توقف الحركة فيه.

وذكرت اللجنة في بيان إن “أجهزة (قوات) خاصة” أوكرانية هي المسؤولة عن الهجوم، مضيفة أنها فتحت تحقيقا جنائيا، وفق “رويترز”.

وأكد مصدر أوكراني لوكالة “فرانس برس” أن الهجوم تم عن طريق مسيّرات بحرية.

وكان الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أكد العام الماضي عزمه على إنشاء أسطول من المسيرات البحرية، وقال حينها إن الهدف هو “حماية المناطق البحرية الأوكرانية فقط”.

وكانت السلطات الموالية لروسيا في شبه جزيرة القرم قد أعلنت صباح اليوم توقف الحركة في الجسر دون إبداء الأسباب.

أفاد مصدر في أجهزة الأمن الأوكرانية (اس بي يو) لوكالة “فرانس برس” أن الاستخبارات وسلاح البحرية يقفان وراء الهجوم على جسر القرم الذي نفذ بواسطة “مسيرات بحرية”.

وأوضح المصدر”هجوم اليوم على جسر القرم هو عملية خاصة لجهاز اس بي يو والبحرية” مشيرا إلى أن “الجسر هوجم بواسطة مسيّرات بحرية”.

ذكرت اثنتان من وسائل الإعلام الأوكرانية على الأقل نقلا عن مصادر لم تسمها أن وكالة الأمن الداخلي والبحرية الأوكرانية تقفان وراء الهجوم، وفق “رويترز”.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق