فرصة استثمارية بـ1.27 مليون دولار في مشروع لإعادة التدوير الميكانيكي

هلا أخبار – أدرجت وزارة الاستثمار على منصة “استثمر في الأردن” مشروع لإعادة التدوير الميكانيكي لتحقيق التكافل الصناعي بحجم استثمار 1.27 مليون دولار أميركي وفترة استرداد ثلاث سنوات.

ويتيح المشروع المقترح في مدينة الحسن الصناعية في محافظة اربد خلق منهجية التكافل الصناعي من خلال إنشاء منشأة لإعادة التدوير الميكانيكي لنفايات النسيج الناتجة عن شركة أو عدة شركات وأن تستبدل مع شركات أخرى كمدخل إنتاجي لعمليات التصنيع الأخرى مثل (تنجيد الأثاث والعزل).

وسيخلق إنشاء التكافل الصناعي، بحسب بيان الوزارة اليوم الاثنين، من خلال إقامة مرافق إعادة التدوير الميكانيكي مصدرا إضافيا من الإيرادات لمصنعي الملابس، مع تقليل الأثر البيئي للنفايات الفائضة في مكاب النفايات.

وسيوفر المشروع مصدر إيرادات جديدا من خلال بيع النفايات النسيجية إلى الصناعات الأخرى كمدخل إنتاج وتقليل تكاليف الخدمة لجمع النفايات والتخلص منها والترويج للمنتج المستدام وابتكار العمليات في مدينة الحسن الصناعية وتحسين كفاءة الإنتاج للقطاعات والشركات التي تشارك في تبادل المواد وإيجاد فرص عمل في الخدمات اللوجستية التشغيلية والبنية التحتية من خلال إنشاء سلاسل قيمة جديدة وتطبيق المتطلبات البيئية بطريقة مثلى.

كما يعمل على تحسين الوصول إلى الأسواق الدولية (مثل الاتحاد الأوروبي، الولايات المتحدة) بسبب تنفيذ تدابير الاقتصاد الدائري في عمليات الإنتاج وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتلوث التربة نتيجة لوجود نفايات أقل في مكبات النفايات والاستخدام الفعال للموارد (استغلال النفايات كمدخلات للإنتاج).

وينتج مصنعو الملابس في مدينة الحسن الصناعية حوالي 35 طنا من النفايات النسيجية يوميا والتي تودع في حاويات غير مصنفة، حيث يقوم مقاول خاص بجمع ونقل الحاويات إلى مكب النفايات في الأكيدر.

وتعتبر هذه النفايات مكلفة وتضر بالنظام البيئي في الأردن، لكن إذا تم إعادة تدويرها فستولد فرصا عديدة.

وفي الوقت الحالي، يرسل أحد مصنعي الملابس أربعة أطنان من مواد النفايات ذات الجودة غير المصنفة لإجراء عملية النفش (أي فصل الألياف الميكانيكية)، وتستخدم المواد الناتجة إما في إنتاج الوسائد واللحف للموظفين أو بيعها وتصديرها إلى مصنعي الغزل.

كما تقدم الشركة هذه المواد مجانا، وبالتالي لا يتم فرض ضريبة القيمة المضافة على مواد النفايات.

وسيعمل هذا المشروع أيضا على إنشاء مرافق لإعادة التدوير الميكانيكي لغايات تطبيق التكافل الصناعي وإجراء تبادلات المواد مع صناعة التنجيد خارج مدينة الحسن الصناعية، حيث يمكن استخدام كمية كبيرة من مواد النفايات وتحويلها إلى لباد (الصوف غير المنسوج) و بيع النفايات باستخدام منصة على الإنترنت.

ويطلب من المستثمر تمويل وتسهيل عمليات التدوير الميكانيكي وتبادل المواد للتكافل الصناعي.

أما عوامل نجاح المشروع بحسب المنصة، فتتطلب القانون الإطاري لإدارة النفايات رقم 16 لعام 2020 تنفيذ تدابير إعادة التدوير وإعادة الاستخدام لتجنب إرسال كميات فائضة من النفايات إلى مكاب النفايات.

وستستفيد عدة صناعات عاملة ضمن مدينة الحسن الصناعية من نفايات النسيج كمدخلات إنتاجية (مثل صناعة الأثاث) وقد تكون صناعة التنجيد الكبيرة في الأردن قادرة على استيعاب كامل كمية النفايات وتوفر صناديق استثمارية توفر الدعم المالي على شكل قروض واستثمارات.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق