سلطة العقبة: ضرورة تعزيز وتنفيذ مفهوم الاقتصاد الأزرق

هلا أخبار – نظمت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، بالتعاون مع الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن في محمية العقبة البحرية، ورشة عمل حول تنفيذ المرحلة الإعدادية لمشروع تسخير خدمات النظم البيئية والتحول نحو اقتصاد أزرق مستدام في البحر الأحمر وخليج عدن.

وأكد نائب رئيس السلطة المهندس حمزة الحاج حسن، خلال رعايته أعمال الورشة، حرص السلطة على المشاركة في جميع المشاريع الإقليمية التي تعنى بالبيئة عموما والبيئة البحرية خصوصا، وذلك لتحقيق التنمية المستدامة التي تخدم مدينة العقبة وتعزز مفهوم الاقتصاد الأزرق.

وأشار إلى أن هذا المشروع، الذي تنفذه السلطة بالتعاون مع الهيئة الإقليمية وبدعم من البنك الدولي، يعنى بالبيئة البحرية، وتعزيز مفهوم الاقتصاد الأزرق وتحقيق الشراكة الحقيقية في القطاعات كافة.

ولفت الحاج حسن إلى ضرورة الخروج بمقترحات وتوصيات لتعزيز وتنفيذ مفهوم الاقتصاد الأزرق في العقبة، وأن تكون المشاريع المقترحة قابلة للتنفيذ ومرتبطة بالقطاعات البحرية والموانئ، وأن يكون هناك تعاون مستمر مع الهيئة للمحافظة على البيئة البحرية في مدينة العقبة ودول الإقليم.

من جانبها، أوضحت الخبير الوطني والمنسقة لأنشطة المشروع في العقبة/ مدير مديرية البيئة في السلطة تغريد المعايطة، إنه تم خلال الورشة التي عقدت على مدار يومين، في المحمية البحرية، تقديم عروض للمشاركين من الجهات المعنية في القطاعين العام والخاص، عن المشروع ومكوناته وتعريفهم بدور سلطة العقبة في تعزيز التحول نحو اقتصاد أزرق من خلال تنفيذ أنشطة المشروع المختلفة في العقبة.

مدير إدارة المشاريع بالهيئة الدكتور احمد خليل قال: إننا نتطلع من خلال القائمين على تنفيذ المشروع في الهيئة الإقليمية بالتعاون مع الخبراء الوطنيين والعمل كفريق إقليمي متكامل لإعداد وثائق المشروع تمهيداً لتنفيذ المرحلة الإعدادية إلى جانب التشاور مع أصحاب العلاقة للتأكد من الأولويات الوطنية لكل الدول المحاذية على مدار أربع سنوات .

وأضاف خليل أن هذه الورشة، جاءت استكمالا لورشات وطنية عُقِدت من قبل الهيئة في دول الإقليم المشاركة في اتفاقية جدة 1982، وتشمل مصر والصومال والسعودية وجيبوتي واليمن والأردن والسودان.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق