البحوث الزراعية: الأردن في مقدمة دول المنطقة بإدارة الموارد المائية

هلا أخبار – رعى مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية، الدكتور نزار حداد، فعاليات اليوم العلمي لمديرية بحوث المياه والتربة، بحضور خبراء من القطاعين العام والخاص والجامعات، وممثل منظمة الأغذية والزراعة في الأردن (الفاو)، المهندس نبيل عساف، ووفد سعودي زراعي من القطاعين العام والخاص.

وقال حداد إن الأردن يعتبر من أشد المناطق فقرا بالنسبة لشح المياه، حيث انخفضت حصة الفرد الأردني إلى 61 متر مكعب بعد دخول اللاجئين الأمر الذي يتطلب إيجاد حلول للتحديات المائية من خلال المشاريع البحثية المنفذة في المركز على الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية وكفاءة استخدام المياه، وتبني تقنيات حديثة في الري، واستخدام تطبيقات حديثة وذكية في الري مثل تطبيقي “وافر” و”مع المزارع”، ونشاطات الحصاد المائي، والحد من تدهور الترب الزراعية من خلال الاستخدام الأمثل للأسمدة وعمل الفحوصات المخبرية للتربة والمياه، علاوة على الزراعات المائية الحديثة الموفرة للمياه مثل الهيدروبونك، ومشاريع حاضنة الابتكار الزراعي الريادية في توظيف الابتكار والإبداع في القطاع الزراعي.

وأضاف أن الأردن يستخدم 91% من المياه غير التقليدية في الري لغايات المحاصيل العلفية بالتعاون مع الشركاء المحليين والدوليين، ويعد الأردن في مقدمة دول المنطقة من جهة إدارة الموارد المائية وإيجاد حلول للتحديات المائية على الرغم من شح الموارد المائية.

وبينت مدير مديرية بحوث المياه والتربة في المركز، الدكتوره لونا الحديدي، أهم المشاريع البحثية المنفذة في المديرية على المياه والتربة من خلال العمل مع الشركاء وإدخال تقنيات حديثة ونقلها إلى المزارعين وتطوير أنظمة الري، علاوة على بناء قدرات الباحثين والفنيين من خلال الدورات والندوات.

وثمن ممثل “الفاو” في الأردن دور المركز الوطني الريادي في تبني التقنيات الحديثة الموفرة للري واستخدام أنظمة ري حديثة لرفع كفاءة استخدام المياه رغم التحديات المائية الصعبة، لافتا إلى إطلاق مشروع ريادي في الأردن حول تحقيق أهداف حيادية المياه.

رئيس الوفد السعودي، والمدير الوطني لبرنامج التعاون الفني في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بالمملكة العربية السعودية، الدكتور فهد الجمحان، أشار إلى الإمكانات الفنية والتقنية التي يتمتع بها المركز الوطني للبحوث الزراعية والذي هو محط اهتمام المنظمات والجهات المانحة المحلية والدولية للاستثمار في تطوير القطاع الزراعي وإحداث التنمية المستدامة.

وأضاف أن المركز رائد في تبني الأفكار الريادية والمشاريع الابتكارية من خلال حاضنة الابتكار الزراعي علاوة على البحث عن حلول ريادية لفاتورة الأعلاف من خلال الاستخدام الأمثل للمياه غير تقليدية في الزراعة العلفية، مبديا تطلع المملكة العربية السعودية إلى بناء شراكة حقيقية في نقل وتبادل الخبرات العلمية والتكنولوجيا مع الأردن من خلال المركز الوطني للبحوث الزراعية.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق