استشهاد طفل فلسطيني وإصابة آخر بجروح خطيرة شمال رام الله

هلا أخبار – استشهد الطفل محمد فؤاد عطا البايض (17 عاما) متأثرا بإصابته بالرصاص الحي في رأسه، وأصيب آخر بجروح خطيرة خلال مواجهات اندلعت اليوم الجمعة، مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في قرية أم صفا شمال رام الله.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية، بوصول إصابتين خطيرتين برصاص الاحتلال الحي في الرأس والبطن الى المستشفى الاستشاري من قرية أم صفا، قبل أن يعلن الأطباء عن استشهاد الطفل البايض، علما أنه من مخيم الجلزون شمال رام الله.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، بأن عددا من المواطنين أصيبوا أيضا بالاختناق بالغاز السام المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت عقب اقتحام الاحتلال القرية.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي، وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين، ما أدى لوقوع إصابات.

‏وتشهد أم صفا منذ أسابيع هجوما متواصلا من قبل المستوطنين، الذين أحرقوا منازل المواطنين ومركباتهم، وأطلقوا الرصاص الحي صوب منازلهم ومنشآتهم.بترا





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق