توصية نيابية باسترداد أموال صرفت دون وجه حق في “الأراضي والمساحة”

هلا أخبار – ناقشت اللجنة المالية النيابية، الاستيضاحات والمُخالفات المُتعلقة بدائرة الأراضي والمساحة، وذلك في إطار مُناقشتها لتقارير ديوان المُحاسبة للأعوام 2018 و2019 و2020 و2021.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الاثنين، برئاسة النائب الدكتور نمر السليحات، وحضور مدير عام دائرة الأراضي والمساحة أحمد العموش، وأمين عام ديوان المُحاسبة إبراهيم المجالي، ومُدير التقارير في ديوان المُحاسبة فوزان الوريكات.

وقال السليحات إن الاستيضاحات التي جرى مناقشتها، خلال الاجتماع، تمحورت حول أراضي الخزينة والمحطة الإلكترونية، وسجلات لجان التدقيق والتحقيق، ومُعاملات التأجير والبيع، وتعديل سعر الأساس لقطع الأراضي على بطاقات التقدير الإلكترونية، والحجز على قطعة الأرض رقم 279 حوض 9 باب عمان، إضافة إلى عقود البيع والشكاوى، وبدلات الإيجار المُستحقة، وقيود وسجلات ومُعاملات في بعض مُديريات تسجيل الأراضي.

وبشأن تلك المخالفات، أوصت اللجنة بمتابعة استرداد الأموال المصروفة دون وجه حق، ومتابعة الاستيضاحات الواردة بالتقرير بين ديوان المحاسبة ودائرة الأراضي، بهدف العمل على إغلاقها بشكل نهائي.

كما أوصت بتشكيل لجان مُشتركة لمُتابعة وإنهاء الاستيضاحات العالقة، فيما قررت مُخاطبة ديوان التشريع والرأي لبيان الرأي والاستفسار حول بعض الاستيضاحات.

بدوره، أجاب العموش عن جميع الاستيضاحات، مؤكدًا استعداد دائرة الأراضي والمساحة للتعاون مع ديوان المُحاسبة، والعمل كفريق واحد لتصويب الاستيضاحات، وتزويد اللجنة بنتائج اللجان المُشتركة.

من جهتهم، دعا النواب، عمر النبر، وأسماء الرواحنة، وسليمان أبو يحيى، وعبدالرحمن العوايشة، وامغير الهملان، ومحمد الشطناوي، ورائد رباع، ومحمد السعودي، إلى ضرورة تصويب تلك المُخالفات وإغلاقها بأسرع وقت ممكن.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق