الجمعية العامة تتبنى قرارا لتعزيز الحوار بين الأديان ومواجهة خطاب الكراهية

هلا أخبار- اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الليلة الماضية، وبالإجماع، قرارا بشأن الحوار بين الأديان والثقافات تقدمت به المغرب بعنوان “تعزيز الحوار بين الأديان والثقافات والتسامح في مواجهة خطاب الكراهية”.

وينص مشروع القرار على أن الجمعية العامة “تستنكر بشدة جميع أعمال العنف ضد الأشخاص على أساس دينهم أو معتقدهم، وكذلك أي أعمال من هذا القبيل ضد رموزهم الدينية أو كتبهم المقدسة أو منازلهم أو أعمالهم أو ممتلكاتهم أو مدارسهم أو مراكزهم الثقافية أو أماكن العبادة، فضلاً عن جميع الهجمات على الأماكن الدينية والمواقع والمزارات التي تنتهك القانون الدولي”.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق