مذكرة تفاهم بين الأعلى لحقوق ذوي الإعاقة و “العربي للموسيقا”

هلا أخبار – وقع المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والمجمع العربي للموسيقا اليوم الخميس مذكرة تفاهم، تهدف إلى تعزيز وصول الأشخاص ذوي الإعاقة للفعاليات الثقافية بما فيها البرامج الموسيقية والفنية، وإزالة العوائق المادية والحواجز السلوكية التي تحول دون ذلك، وفقاً لأحكام قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

ووقع المذكرة، سمو الأمير مرعد بن رعد، رئيس المجلس، وعن المجمع أمينه العام الدكتور كفاح فاخوري.

وثمن سموه دور المجمع في الحفاظ على التراث الموسيقي العربي والتعريف به، من خلال دراسات متخصصة يصدرها، وفعاليات موسيقية وأكاديمية يشارك في تنظيمها في مختلف الدول العربية.

من جهته، أكد فاخوري أهمية المذكرة في تطوير التعاون بين المجلس والمجمع؛ لتقديم تجربة عملية متميزة تخدم شريحة واسعة من المجتمع المحلي قادرة على إبراز إبداعاتها في الموسيقا العربية.

وبموجب المذكرة سيجري تضمين الاستراتيجيات والبرامج الموسيقية بخطط المجمع، وبما يتيح وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إليها، مع إعداد مواد علوم الموسيقا العربية، وتوفير الكتب والدوريات والنشرات والمطبوعات الموسيقية والإصدارات كافة بالأشكال الميسرة لتمكينهم من الاطلاع عليها والاستفادة منها.

وبموجب التعاون سيعمل الطرفان على تشجيع تناول قضايا الإعاقة من قبل الباحثين في الدراسات والبحوث الموسيقية وتطوير القائم منها، مع التركيز على ضرورة تناول أثر العلاج بالموسيقى العربية إضافة إلى حضّ الدول العربية الأعضاء على تكييف المساقات الدراسية في كليات ومعاهد الموسيقى بما يناسب متطلبات وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إليها.

ووفقاً للمذكرة سيجري تقديم الدعم الفني في مجال التدريب على النهج الحقوقي واتيكيت التواصل الفعال مع الأشخاص ذوي الإعاقة ومتطلبات وصولهم إلى مؤتمرات وندوات موسيقية يعقدها المجمع، وسيعمد المجمع الى تهيئة الموقع الإلكتروني الخاص به بما يخدم المتصفحين من الأشخاص ذوي الإعاقة، وتصميم برمجيات حاسوبية مرتبطة بالموسيقا العربية، وإتاحتها بطرق ميسرة للأشخاص ذوي الإعاقة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق