فرقة الموسيقا العربية المصرية تحيي حفلا ضمن مهرجان جرش

هلا أخبار – كرمت وزيرة الثقافة هيفاء النجار، نظيرتها المصرية نيفين الكيلاني، وسلمتها درعاً تذكارياً في ختام حفل فرقة الموسيقا العربية، الذي أحيته مساء أمس الخميس، على المسرح الشمالي في جرش، بمناسبة اختيار جمهورية مصر العربية، ضيف شرف مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته السابعة والثلاثين.
كما سلمت النجار، بحضور الكيلاني، والمدير التنفيذي لمهرجان جرش أيمن سماوي، درع المهرجان التكريمي للماستر علاء عبدالسلام قائد الفرقة الموسيقية التابعة لدار الأوبرا المصرية، المكونة من 22 عازفاً وستة من الكورال، تقديراً لأداء الفرقة وإجادتها.
وعلى مدى ساعة ونصف، أبحرت الفرقة في بساتين الموسيقى، وقدمت بأصوات مطربيها، أغان من كلاسيكيات الغناء العربي الرصين، ومنها: أغان لعبد الحليم حافظ وشادية ومحرم فؤاد ووردة الجزائرية.
وعلى إيقاع موسيقى الموسيقار هاني مهنى، بدأ الحفل الذي شارك به أربعة مطربين من أصحاب التجارب الطربية المكرسة في دار الأوبرا، وهم: أحمد صبري، وسارة زكي، ونهى حافظ، وحسام حسني، فغنى صبري “جميل وأسمر” من روائع محمد قنديل، و”الحلوة داير شباكها” لمحرم فؤاد.
وخصصت زكي فقرتها لأغنيات الفنانة شادية، فقدمت بإحساسها “القلب معاك” و”غاب القمر”، لتطل بعدها نهى بأغنيتين من أرشيف الفنانة وردة، هما: “العيون السود”، و”يوم وليلة”، وختم حسني بأغنيتي عبد الحليم حافظ “سواح” و”جانا الهوى”، قبل أن ينضم المطربون الأربعة ليقدموا معاً، أغنية “كل ما أقول التوبة” لعبد الحليم حافظ، معلنين انتهاء الحفل الغنائي الموسيقي المضمخ بعالم من سحر الفن الراقي الأصيل.بترا





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق