وزير الأوقاف: المساجد في الأردن تعتبر منارات علم وهداية

هلا أخبار – افتتح وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، الدكتور محمد الخلايلة، اليوم الإثنين في المفرق، مسجد المرحوم عادل حسن القاسم، ومركز تحفيظ القرآن الكريم/ قاعة المرحومة حنان محمد صالح، والذي جاء بتبرع من المهندس روحي القاسم.

وقال الخلايلة، بحضور محافظ المفرق سلمان النجادا، ورئيس بلدية المفرق الكبرى ناصر أخو ارشيده، إن النبي الكريم عندما هاجر إلى المدينة المنورة لبناء الأمة، كان أول ما فعله بناء المسجد باعتباره النواة واللبنة الأساسية في التقدّم والازدهار، مؤكداً أن بناء المساجد من علامات الإيمان والرجولة.

وأضاف “أن المساجد في وطننا المُبارك، تعتبر منارات علم وهداية وتبني مواطنا صالحا صادقا مؤمنا يتمتع بالأخلاق الإسلامية الحميدة”.

ولفت الخلايلة، إلى أن عمارة المساجد دلالة على الإيمان وهي على نوعين، مادية من حيث البناء والصيانة والترميم، وعمارة معنوية وهي أن تبقى المساجد عامرة بذكر الله وتلاوة القرآن ودروس العلم والتفسير.

وأشار إلى الجهود التي تبذلها الوزارة في رعاية المساجد ومراكز تحفيظ القرآن الكريم، لافتاً إلى زيادة عدد المراكز الصيفية لتحفيظ القرآن الكريم من 500 مركز للعام الماضي، لتصبح قرابة 3 آلاف مركز خلال العام الحالي.

وافتتح الخلايلة مركزاً صيفيًا لتحفيظ القرآن في المسجد الذي تم افتتاحه، ويحتضن 80 طالبة من طالبات العلم الشرعي.

وحضر افتتاح المسجد الذي تُقدر مساحته بحوالي 500 متر مربع، ويضم مركزاً لتحفيظ القرآن الكريم ومصلى للنساء وسكنا للإمام، عدد من المعنيين والأهالي.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق