وزير الأوقاف يُطلق الجائزة الداخلية للمديريات المتميّزة

هلا أخبار – أطلق وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة اليوم الاثنين، الجائزة الداخلية لمديريات الأوقاف المتميّزة للمرة الأولى، بالتعاون والتنسيق مع جائزة الملك عبدالله الثاني للتميّز.

وقال الخلايلة خلال رعايته ورشة العمل التي عُقدت في معهد الملك عبدالله الثاني لإعداد الدعاة وتأهيلهم وتدريبهم، إن التميّز ثقافة إسلامية خالصة ويحتاج إلى همة وإرادة وإتقان، مشيراً إلى الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي تحث على العمل والإتقان والإخلاص.

وأضاف ان النبي الكريم بنى حضارة إسلامية عريقة ووصل إلى قلوب الناس وعقولهم بالعمل والانجاز والتفاني، مؤكداً أن سيرة النبي تؤكد على البذل والعطاء والإبداع في العمل.

وأشار الخلايلة إلى أن الوزارة قطعت أشواطا كبيرة في التطوير والتحديث والتحوّل الرقمي لكنها تسعى إلى تحقيق المزيد من الإنجازات كي تكون في الطليعة، لافتا الجهود التي بُذلت في رفع مستوى الأئمة والدعاة والوعاظ والمؤذنين وكافة العاملين في الوزارة من خلال عقد الدورات الشرعية المتخصصة، إضافة إلى ما تم تحقيقه في مجال استثمار أموال الوقف النقدي.

بدوره، قال المدير التنفيذي لمركز الملك عبدالله الثاني للتميّز الدكتور إبراهيم الروابدة، إن إطلاق جائزة داخلية لمديريات الأوقاف للمرة الأولى يؤكد وجود ثقافة متأصلة ومتجذرة في الوزارة للوصول إلى التميّز والريادة، لافتاً إلى وجود شراكة وتعاون مستمر بين المركز والوزارة.

وأضاف، إن الجائزة تهدف إلى تطوير وتحديث الإدارة العامة إلى مستويات متقدمة في الإنجاز، مُبينًا أن التخطيط الإستراتيجي السليم يُعد الخطوة الأولى في طريق النجاح والتميّز.

وحضر ورشة إطلاق الجائزة، أمين عام دائرة الإفتاء الدكتور أحمد الحسنات، ومستشار وزير الأوقاف منسق الجائزة في الوزارة الدكتور مراد الرفاعي ومساعد أمين عام وزارة الأوقاف لشؤون الوعظ والإرشاد الشيخ إسماعيل الخطبا ومساعد الأمين العام مدير مديرية التعليم الشرعي الدكتور حاتم سحيمات ومدير معهد الملك عبدالله الثاني لإعداد الدعاة وتأهيلهم وتدريبهم يوسف الشبلي ومدراء مدريات الأوقاف في الميدان.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق