أعيان يلتقون مجموعة من مبادرة “مشروع حقي حياة”

هلا أخبار – التقى عدد من أعضاء مجلس الأعيان، برئاسة العين آسيا ياغي، مجموعة مبادرة “مشروع حقي حياة”، لغايات تسليم ورقة موقف عن الحقوق الصحية والتعليمية لذوي الإعاقة الذهنية ومتلازمة داون.

وحضر اللقاء الأعيان، الدكتور مصطفى الحمارنة، والبروفسورة ميسون العتوم، والدكتور إبراهيم الطراونة، والدكتور زهير أبوفارس، وعيسى مراد، ومن فريق “حقي حياة” وسام خليفة واحمد العكايلة، إلى جانب ممثلة عن السفارة الأميركية في عمّان ديالا جرار، وعدد من ذوي متلازمة داون وأهاليهم.

وتحدثت ياغي عن ضرورة إيلاء الاهتمام لذوي الإعاقة الذهنية ومتلازمة داون، وإدماجهم في مختلف مجالات الحياة، لضمان حقوقهم، ويكونوا منتجين في المجتمع، فضلًا عن تمكينهم في الحياة السياسية.

بدوره، تحدث خليفة عن المشروع، الذي يتمحور حول “واقع الحقوق الاجتماعية لذوي متلازمة دوان”، ويرمي إلى توفير بطاقة تعريفية ممغنطة تحتوي السجل المرضي مع ضرورة الاعتراف بها من قبل الجهات الصحية والإدارية كافة.

وأشار إلى أن المشروع يهدف إلى توفير تسهيلات بيئية وتيسيرية في المرافق العامة بمختلف المحافظات، وعلى الصعيد التعليمي تعزيز تجربة الدمج كأحد وسائل تطوير المجتمع والفرد من ذوي متلازمة داون، واستحداث دليل تدريبي للمعلمين المسؤولين.

واطلع الأعيان على أبرز تحديات ذوي متلازمة داون من خلال الاستماع لتجاربهم وتجارب الأهالي، وعلى رأسها الإجراءات المتعلقة بهم في قطاعي التعليمي والصحي، وعدم مواءمة المنظومة التعليمية لاحتياجاتهم، وعدم توفر بيانات تشير إلى معرفة احتياجاتهم، وعدم وجود مسار شامل يصبو لدمجهم في المجتمع وممارستهم لحياتهم الاعتيادية من أنشطة ثقافية ورياضية وغيرها.

وأكد الأعيان أهمية العمل على تغيير النظرة النمطية حول ذوي متلازمة داون في المجتمع والتوجه نحو التوعية العامة في قضايا الإعاقة، متعهدين برفع توصية حيال مختلف المطالب للجهات المسؤولة من خلال رئاسة مجلس الأعيان.بترا






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق