انطلاق عروض ثلاثة أفلام زينة دكاش في “شومان” غدا

هلا أخبار –  تنطلق يوم غد الثلاثاء، في مؤسسة عبد الحميد شومان، عروض أفلام لبنانية بعنوان “حياة السجون مسرح وسينما: ثلاثية أفلام زينة دكاش”، والتي ينظمها قسم السينما في المؤسسة ويستمر حتى الخميس المقبل.

وقالت المؤسسة في بيان اليوم الاثنين، إنه سيجري خلال الأسبوع الحالي تقديم العروض على فترتين الساعة السادسة والنصف والثامنة مساء، لثلاثة أفلام للمخرجة اللبنانية زينة دكاش وهي: ” 12 لبناني غاضب “، بتاريخ 8 آب، والفيلم الوثائقي “يوميات شهرزاد” بتاريخ 9 آب، و” السجناء الزرق” بتاريخ 10 آب المقبل.

وتستهل العروض بالفيلم اللبناني الوثائقي “12 لبناني غاضب” الذي تم إنتاجه عام 2009، والذي يتحدث عن تجربة المخرجة دكاش المختصة بالعمل مع الأشخاص المحرومين والمهمشين، حيث نضالها لإقامة أول مشروع مسرحي داخل السجون اللبنانية، وأنجزت العمل في سجن رومية بلبنان، وعلى مدى 15 شهراً، عملت “دكاش” مع 45 سجيناً، بعضهم أمّي لا يعرف القراءة والكتابة، وأنجزت معهم المسرحية الشهيرة “12 لبناني غاضب”.

ووجد هؤلاء المساجين لأول مرّة منبراً للتعبير عن أنفسهم من خلف القضبان ومساحة للإبداع، حوّلتهم في النهاية إلى باقة من الممثلين المحترفين البارعين. فيلم مُلهم وصادق عن حياة هؤلاء “الفنانين”، وعن التأثير الإيجابي للعلاج بالدراما على مجموعة من السجناء غير المرغوب بهم في المجتمع.

ويُعرض يوم الأربعاء الفيلم الوثائقي “يوميّات شهرزاد” إنتاج 2013، والذي يجسد غوص نساء سجن بعبدا اللبناني، ممثلات الفيلم الوثائقي، في أعماق تجاربهنّ الذاتيّة، كما يعبرن عن صعوبة حياة المرأة في مجتمع تحكمه العقلية الذكورية، من خلال تحضيرهن وتقديمهن لأول عمل مسرحي داخل أسوار سجن نسائي عربيّ.

وجرى تصوير هذا الفيلم الذي يجمع بين المأساة والكوميديا، داخل سجن بعبدا أثناء وبعد انتهاء مشروع العلاج بالدراما والمسرح “شهرزاد ببعبدا” الذي أقامته المخرجة والمعالجة بالدراما زينة دكاش طوال 10 أشهر عام 2012.

وتختتم عروض الأفلام يوم الخميس المقبل، بعرض الفيلم الوثائقي “السجناء الزرق” الذي تم إنتاجه عام 2021، إذ ينجز سجناء سجن رومية اللبناني عملًا مسرحيًا عن زملائهم الذين يعانون من اضطرابات نفسية، والمودعين تحت بند “مجنون وممسوس” بموجب قانون العقوبات، والمنسيين خلف القضبان مدى الحياة.

وشارك “السجناء الزرق” كمشروع في ورشة فاينال كت في فينيسيا عام 2020، وفاز الفيلم بجائزة مهرجان الجونة السينمائي ودعوة للمشاركة في الدورة الرابعة لمنصة الجونة السينمائية.

والمخرجة اللبنانية دكاش حائزة على بكالوريوس في الدراسات المسرحية، وعلى شهادة ماجستير في علم النفس السريري، ومدرّبة معتمدة/ مُعالجة بالدراما مُسجّلة لدى جمعية أميركا الشمالية للعلاج بالدراما (NADTA)، وهي المؤسّسَة والمديرة التنفيذية لكثارسيس- المركز اللبناني للعلاج بالدراما، ومخرجة مسرح وأفلام وثائقية ضمن أطر مختلفة وخاصة مع المجموعات المهمشة.

وتُمارس دكاش العلاج بالدراما في لبنان والشرق الأوسط منذ عام 2006، وحصدت العديد من الجوائز لمساهماتها المتميّزة في مجال الخدمات والمبادرات الاجتماعية.بترا






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق