مدبولي: الاتفاق مع الأردن على إقامة مشاريع لتطوير منظومة النقل

هلا أخبار – أكد رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي أن اجتماعات اللَّجنة العُليا الأردنيَّة – المصريَّة المشتركة تأتي في إطار الروابط الاستراتيجية والتاريخية التي تجمع البلدين بتوجيهات من فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وجلالة الملك عبدالله الثاني وتوجيهاتهما للحكومتين المصرية والأردنية بتوطيد العلاقات الثنائية استناداً للروابط المشتركة بين الشعبين الشقيقين.

ولفت مدبولي، خلال إيجاز صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، إلى أن الجانبين تغلَّبا خلال الأعوام الماضية على أغلب التَّحدِّيات والمشاكل التي كانت تواجه أعمال اللَّجنة المشتركة بين البلدين، “وأصبحنا نتطلَّع إلى تطوير العلاقات الاستراتيجيَّة بين البلدين الشَّقيقين في مشروعات جديدة للمستقبل في مجالات الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء والعديد من المشروعات المهمَّة التي تحقق الاستفادة المشتركة للبلدين” مؤكدا أنَّ هذا يتطلَّب ربط البلدين بشبكة بنية أساسيَّة وطرق ونقل جماعي كبيرة بين البلدين.

وأكَّد أن العلاقات بين البلدين في أفضل حالاتها وأن اللجنة العليا المشتركة هي الأكثر إنتاجاً وإنجازاً على مستوى الإقليم و”نتطلَّع إلى تفعيل آلية التعاون الثلاثي التي تجمع مصر والأردن والعراق وآلية التكامل الرباعي بين مصر والأردن والإمارات والبحرين وهناك مشروعات مشتركة نأمل وضعها حيز التنفيذ الفعلي في وقت قريب”.

وقال مدبولي: ناقشنا تطوير وتقوية الربط الكهربائي بين البلدين الذي تبلغ قدرته حالياً 550 ميجا وتحدثنا عن رفع القدرة إلى ألفيّ ميجا على مراحل، ونقله إلى دول شقيقة .كما تمت مناقشة الربط والتكامل بين البلدين في مجال الغاز الطبيعي واستثمار البنى التحتية التي تزيد من الروابط في إطار منظومة الطاقة الموجودة في منطقة شرق المتوسط .

ولفت إلى أنه تم التأكيد على تطوير منظومة النقل البري والبحري والسِّككي بين البلدين، بما يسمح بنفاذ صادرات وواردات البلدين، واتفقنا على عدد من المشروعات التي سيتم تنفيذها خلال المرحلة المقبلة

وأكَّد أن الجانبان يعملان على تعميق التعاون الاقتصادي بما في ذلك الترانزيت والتجارة والصناعة لافتاً إلى أنه تمت مناقشة التعاون في مجال صناعة الأدوية التي يمتلك البلدان مقومات كبيرة فيها مؤكداً “أن البلدين يتكاملان ولا يتنافسان من أجل تحقيق الاستفادة لبلدينا في هذا الشَّأن”.

وأعرب مدبولي عن الشكر لجلالة الملك عبدالله الثَّاني والحكومة الأردنيَّة على الرِّعاية الفائقة التي تحظى بها الجالية المصريَّة في الأردن، وعلى استجابتها لتصويب أوضاع العمالة المصريَّة المخالفة، مؤكداً على ذات المعاملة والرعاية التي يحظى بها الأردنيون المقيمون في مصر لغايات الدراسة والإقامة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق